عاجلمال و أعمالمنوعات

الحكومة البريطانية تستثمر بشركة تنظم الحفلات الجنسية

لندن، المملكة المتحدة (CNN) – استثمرت الحكومة البريطانية 170 ألف جنيه إسترليني، أي حوالي 222 ألف دولار، في شركة ناشئة لإقامة الحفلات الجنسية.

وقالت شركة “Killing Kittens”، التي تنظم حفلات للبالغين في لندن ونيويورك، يوم الأربعاء، إنها حصلت على استثمار من صندوق المستقبل التابع لحكومة المملكة المتحدة، والذي صمم لمساعدة الشركات الناشئة على الاستمرار خلال جائحة فيروس كورونا.

وقالت إيما سايل، الرئيسة التنفيذية للشركة، إنها “لم تتخيل أبداً أن بوريس سيكون شريكاً صامتاً”، في إشارة إلى رئيس وزراء المملكة المتحدة بوريس جونسون، مضيفة: “كيلينغ كيتنز وصلت إلى الساحة الرقمية، ونحن الآن رواد شبكة البالغين الاجتماعية الأسرع نمواً في العالم”

وأجبرت الجائحة الشركة على نقل جميع أحداثها وورش عملها لتصبح رقمية على الإنترنت، مما سرع خططها لدخول صناعة تكنولوجيا الجنس، وهو قطاع سريع النمو يشمل المنتجات والشركات التي تركز على تعزيز التجارب الجنسية.

مؤسسة "كيلينغ كيتنز" إيما سايل

مؤسسة “كيلينغ كيتنز” إيما سايل

وستنفق معظم أموال الحكومة البريطانية على التسويق وابتكار المنتجات، بما في ذلك على تطبيق للمواعدة. وقالت سايل إن شركتها تريد التنافس مع تطبيقات مواعدة مثل “ماتش.كوم” و”بامبل”، والتي شهدت أيضاً ارتفاعاً في الطلب خلال تفشي الجائحة، كما أنها لديها خطط لإطلاق منصة إعلانية رقمية لشركات الملابس الداخلية وألعاب الجنس.

وقالت بريوني كول، مؤسسة مدرسة “سيكستيك”، التي تعلم رجال الأعمال والمستثمرين عن السوق في حديث مع CNN، إن “تكنولوجيا الجنس هي واحدة من الصناعات القليلة التي ستتحسن بشكل كبير بعد العام 2020″، مضيفة أن تطبيقات المواعدة والألعاب الجنسية والإباحية “ازدهرت أثناء تفشي الوباء، إذ نبحث عبر الإنترنت عن مزيد من الحميمية أو طرق للترفيه عن أنفسنا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

?>