سبورت

الموت يفجع الأسطورة “مارادونا”

نعى أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييجو مارادونا، مواطنه ومدربه السابق سيليفو مارسوليني الذي رحل الجمعة عن عمر 79 عامًا في بوينوس ايرس.

ودافع مارسوليني عن ألوان بوكا جونيورز بين العامين 1960 و1972، أصبح خلالها أحد أبرز من شغل مركز الظهير الأيسر في تاريخ النادي الذي أحرز معه لقب الدوري المحلي خمس مرات، ومسابقة كأس الأرجنتين 1969.

واستدعي مارسوليني الى صفوف المنتخب، وشارك في نهائيات كأس العالم تشيلي 1962 وإنجلترا 1966.

وبعد اعتزاله اللعب عام 1972، انتقل الى الإدارة الفنية، حيث أشرف على فريق أول بويز اعتبارا من العام 1976، ولاحقا بوكا جونيورز اعتبارا من 1981، حيث درّب تشكيلة ضمت في صفوفها اللاعب الشاب مارادونا.

وكتب مارادونا عبر حساباته على مواقع التواصل: “فى 1981، على يد مارسوليني، كثير من شباب بوكا، حققوا انطلاقتنا الأولمبية الوحيدة لنا.. لقد كنت إنسانًا رائعًا، بطل كلاعب وكمدرب.. شكرًا سيلفيو، فلترقد فى سلام”.

فيما كتب الاتحاد الأرجنتينى لكرة القدم، على موقع “تويتر”: “ألم عميق.. الاتحاد ينعى وفاة سيلفيو مارسوليني، مجد كرة القدم الأرجنتينية والذى استطاع الدفاع عن ألوان بوكا والأرجنتين”.

وعاد مارسوليني للإشراف على بوكا في 1995، في آخر تجربة له في الإدارة الفنية لفريق في الدرجة الأولى. وتعرض لجلطة دماغية في العام الماضي تلاها تراجع في وضعه الصحي.

اظهر المزيد
?>