عاجلمال و أعمال

وفاة‎ مؤسس أول بنك إسلامي في العالم‎

توفي في الإمارات يوم الأحد، الحاج سعيد أحمد ناصر آل لوتاه، الذي يعد مؤسس أول بنك إسلامي في العالم، عن عمر يناهز 97 عاما.

ونعى الراحل، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء الشيخ محمد بن راشد، وولي عهد إمارة دبي الشيخ حمدان بن محمد، ودعا له بالرحمة.

وكان الحاج سعيد بن أحمد بن ناصر بن عبيد آل لوتاه، رجل أعمال ناجحاً، فهو رئيس مجلس إدارة مجموعة سعيد أحمد لوتاه وأولاده، وله الكثير من الإنجازات.

وأسس أول جمعية تعاونية استهلاكية في الإمارات ودول الخليج، من أجل توفير اللحوم الإسلامية عام 1972، وأسس بنك دبي الإسلامي عام 1975، وهو يعتبر أول بنك إسلامي في العالم، وعمل كرئيس لمجلس إدارته لسنوات عديدة، وأسس منطقة بدر ومدينة لوتاه.

كما أسس أول شركة للتأمين الإسلامي عام 1979، ومؤسسة تربية للأيتام عام 1982، وعمل على تربيتهم وتوفير حياة كريمه لهم، وأسس أول مدرسة إسلامية رائدة في العالم باسم المدرسة الإسلامية للتربية والتعليم عام 1983.

وقام بتأسيس أول كلية طبية في الإمارات ودول الخليج العربي، وسماها كلية دبي الطبية للبنات عام 1986، فضلا عن تأسيسه كلية الصيدلة للبنات لأول مرة في دبي عام 1992.

حصل الراحل آل لوتاه على العديد من الجوائز، منها جائزة تقديرية عن كتابه الموسوم لماذا نتعلم، من جمعية المعلمين بدولة الإمارات عام 1996.

وحصل على لقب رجل الاقتصاد الأول في دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1999، وتم منحه درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة باركتون في أيوا بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1999.

كما أنه عضو فعال في الرابطة البريطانية للتعليم المفتوح بإنجلترا، وتم منحه درجة الدكتوراه الفخرية من الأكاديمية الدولية للمعلوماتية في روسيا بالاتفاق مع هيئة الأمم المتحدة عام 2003.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

?>