حوادثعاجل

مروع| أم متوحشة تقتل ابنها المصاب بالتوحد غرقًا

وثقت عدسات كاميرات المراقبة، لحظة إقدام أم على قتل ابنها في مدينة ميامي الأمريكية، بعد أن ألقت به في إحدى القنوات المائية وفرت هاربة.

وفي محاولة للتعتيم على جريمتها، تقدمت الأم ببلاغ للشرطة عن قيام مجهولين بخطف ابنها المصاب بالتوحد.

وقالت شبكة “CNN”، إن مواطنة أمريكية قامت باستدراج ابنها إلى بركة مياه في إحدى الحدائق، ثم ألقت به في قناة مائية ولاذت بالفرار.

غير أن الأم التي تبلغ من العمر 45 عامًا لم تتوقع عند تنفيذ جريمتها أن عدسات المراقبة سجلت تلك اللحظات المؤسفة التي صدمت الرأي العام الأمريكي.

وكانت المرأة أقدمت في وقت سابق على إلقاء ابنها البالغ من العمر 19 عامًا، في قناة ميامي محاولة قتله، ولم تنجح في المرة الأولى، بعد أن انتبه المارة على صوت استغاثة الطفل، وقاموا بإنقاذه وإعادته إلى أمه، ظنًا منهم أنه حادث عرضي.

لكنها أصرت على تكرار فعلتها وتوجهت إلى بحيرة أخرى بعد حلول الظلام، لتلقي به بنفس الطريقة، وأبلغت الشرطة بفقدان ابنها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

?>