عاجلمال و أعمال

مصر تقدم أكبر طرح في تاريخها بالسوق الدولية رغم أزمة كورونا

أعلنت مصر نجاحها في العودة إلى سوق السندات الدولية وبقوة بأكبر طرح، وذلك على الرغم من الظروف الاستثنائية التي يشهدها العالم وأسواق المال بسبب فيروس كورونا.

وأشارت وزارة المالية إلى أنها استطاعت تنفيذ وبنجاح أكبر إصدار دولي للسندات الدولية بقيمة 5 مليارات دولار على ثلاث شرائح ( 4 -12- 30 سنة) وبقيم مصدرة تبلغ 1.25 مليار دولار، و 1.75 مليار دولار، و 2 مليار دولار على التوالي وبأسعار عائد جيدة جدا.

وشهد الطرح منذ بدايته تزايدا مستمرا وقويا لطلبات الشراء من قبل المستثمرين الأجانب من جميع المناطق والدول حيث وصل حجم طلبات الاكتتاب من قبل المستثمرين الأجانب إلى أكثر من 9 مليارات دولار بعد ساعتين ونصف الساعة فقط من بدء الاكتتاب والإعلان عن الطرح من القاهرة، بينما وصل حجم طلبات المستثمرين إلى أكثر من 22 مليار دولار في المراحل النهائية للطرح وقبل الإغلاق.

ووفقا للوزارة يعد هذا الطرح الأكبر في تاريخ جمهورية مصر العربية فقد استطاعت وزارة المالية العودة لسوق السندات الدولية في مايو 2020 لتوفير جزء مسبق من الاحتياجات التمويلية للعام المالي القادم 2020 /2021 وبقيمة 5 مليارات دولار.

وأوضح وزير المالية المصري محمد معيط أن العودة للأسواق الدولية في هذا التوقيت يعكس ثقة المستثمرين وأسواق المال الدولية المتزايدة والقوية في قدرة وإمكانيات وأداء الاقتصاد المصري بسبب تحسن جميع المؤشرات الاقتصادية والمالية لمصر مما مكن الاقتصاد المصري من الصمود والتعامل مع الصدمات الخارجية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

?>