أخبار مصر
أخر الأخبار

سد النهضة على مشارف الحل قريباً على مسؤلية “شكرى”

توقع وزير الخارجية المصري، سامح شكري، اتفاقا نهائيا وعادلا حول سد النهضة، يراعي مصالح مصر ويحمي حقوقها المائية ويبعث برسالة طمأنة للشعب المصري.

 

وقال شكري، في حوار مع وكالة أنباء الشرق الأوسط، إن الاتفاق النهائي سيراعى أيضا مصالح إثيوبيا والسودان”. وذلك بعد الجولة الأخيرة من المفاوضات التى عقدت يومى 12 و13 فبراير/ شباط الجارى في واشنطن

 

وأضاف شكري، أن المفاوضات انتهت وخلال الأسبوع القادم، حسبما أفاد به الجانب الأمريكي، سيطرح على الدول الثلاث نص نهائي، ليعرض على الحكومات ورؤساء الدول لاستخلاص مدى استعدادها لتوقيعه.

 

وقال وزير الخارجية أنَّ لدينا كل الثقة في أن علاقات الولايات المتحدة بالدول الثلاث والروابط الاستراتيجية القائمة بينها وبين مصر ستجعل المخرج من الجانب الأمريكي متوازنا وعادلا وموضوعيا”، مثمنا اهتمام الجانب الأمريكي وخاصة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، بالاضافة إلى من كلف بالمهمة وهو أحد الأقطاب الرئيسية فى الإدارة الأمريكية وزير الخزانة ستيفن منوشين، إلى جانب اهتمام وزير الخارجية مايك بومبيو لتأكيد اهتمام الإدارة الأمريكية بالتوصل لاتفاق”.

وبشأن الموقف السودانى فى هذه الجولة من المفاوضات، قال الوزير المصري إنه “كان هناك تطابق في موضوعات كثيرة في الموقف المصري والسوداني وهذا شيء متوقع نظرا للظروف المتماثلة المرتبطة بكونهما دولتي مصب وبالطبع في إطار العلاقة الخاصة التي تربط بين مصر والسودان”.

وأفاد الوزير بأن الجولة السابقة من مفاوضات سد النهضة بواشنطن ركزت على الجوانب الفنية المرتبطة بالاتفاق فيما يتعلق بملء وتشغيل سد النهضة والقواعد التي تحكم مجابهة الجفاف والسنين الشحيحة في الماء، وكان هناك اتفاق على أنه تم الانتهاء من هذا الجزء وأصبح مغلقا أمام المفاوضات.

 

 

 

اظهر المزيد
?>
error: Content is protected !!