أخبار مصرعاجلمال و أعمالمقالات الرأىمنوعات

محكمة دنشواى تعزل الدكتور هشام البدرى من جامعة المنوفية

 

مبكرًا جدًا رأيت الدكتور هشام البدرى استاذ ورئيس قسم القانون العام بحقوق المنوفية , فى هذه المساحة، وحتى الآن لم يغادرها، فعلى ما يبدو أنها قدره، فالرجل الذى قرر أن يساند الحق ويتصدى للفساد ، يعمل بمنهجية الصدمات السياسية، التى لا يتصور أحد أنه يمكن أن يجرؤ عليها، لكنه يقرر ويتحدى ويواصل وينفذ ويتحمل النتائج كاملة.

ما جرى على منصة مجلس التأديب بجامعة المنوفية مساء أمس  كان امتدادًا لنهج الصدمات السياسية، التى أتوقعها دائمًا عندما يتوقف الضمير وينحاز الى الباطل فهذا ما حدث فى جلسة تأديب تم عقدها ضد الدكتور هشام البدرى على طريقة محكمة دنشواي تلك المحكمة تم تشكيلها بناء على قرار قدمه محمد شكرى باشا مدير المنوفيه ووقتها، اتشكلت محاكمه خاصه فى نوفمبر 1906م ، قضاتها كانو بطرس باشا غالى بوصفه ناظر الحقانيه بالنيابه ، و فتحى بك زغلول رئيس المحكمه الاهليه و اللى كان اخو سعد زغلول ، و الانجليز هيتر المستشار القضائى بالنيابه و بوند نايب رئيس المحاكم و الكولونيل لدلو القاضى العسكرى ممثل جيش الاحتلال البريطانى. سلطة الاتهام عن الانجليز كان بيمثلها ابراهيم بك الهلباوى.

 

وصدر حكم مبالغ فيه ومتعسف بإعدام اربعه من اهالى دنشواى و اتحكم على 12 فلاح بالاشغال الشاقه لمدد مختلفه و بجلد كل واحد فيهم خمسين جلده ، و ده كان بتهمة قتل الظابط الانجليزى اللى مات من ضربة شمس. و اتنفذت الاحكام فى قرية دنشواى نفسها أمام الفلاحين و اهل الضحايا و شاف الاطفال ابهاتهم بيتشنقو و بيتجلدو. و كتب جورنال المقطم اللى كان مقرب من الانجليز إن المشانق اتبعتت دنشواى قبل ما تخلص المحاكمه.

واستقبل المصريين خبر المحاكمه و العقوبات الظالمه بقرف جامد عبر عنه المفكر سلامه موسى بقوله انه لما سمع الخبر و هو فى اسكندريه بياكل فى مطعم : ” فلما قرأت الحكم عمنى جمود يشبه الغثيان فلم استطع الأكل جملة ايام. و دارت فى رأسى خواطر جنائيه عن هؤلاء المعتدين على بلادنا و اهلنا ” ،

وعم مصر التوتر و ندد مصطفى كامل بالمدبحه الاستعماريه و سافر انجلترا و ندد هناك بمدبحة كرومر ضد الفلاحين المصريين و طاف فى عواصم اوروبا لعرض قضية استقلال مصر و نشر فى الجرانيل الفرنساويه مقالات بتندد بإحتلال الانجليز لمصر. مفكرين و كتاب كبار فى اوروبا و بريطانيا نددو بمدبحة دنشواى و كان منهم جورج برنارد شو ، و اضطرت الحكومه البريطانيه عزل مندوبها السامى فى مصر اللورد كرومر.

وها أنا أكرر نفس دور الزعيم مصطفى كامل ولكن هنا أعرض على الرأى العام المصرى تلك المحكمة التى شكلتها جامعة المنوفية خلال مجلس تأديب بنفس طريقة محكمة دنشواى لعزل الدكتور هشام البدرى لأنه وقف أمام اساتذة الجامعة ورفض غض الطرف عن تسريبات امتحانات لابناء الاساتذة وزملائه واتهم بعضهم بتزوير النتائج لصالح أبنائهم فبدأت المؤمرات تحاك ضده وخلال عدد من الجلسات من مجلس التوضيب الذى تم تشكيله لمحاكمة البدرى . فى الجلسة الأولى تم رصد عميد كلية الحقوق يدخل على مجلس التأديب للتأثير على مجلس التأديب أو مجلس التوضيب وهذا الوصف الأفضل  !!!!

سمعنا عن شاهد ما شفش حاجة …. لكن رئيس مجلس تأديب ،اللي هو المفروض إنه رئيس لجلسة محاكمة ،مسمعش دفاع محال وفجئه يصدر حكم بعزلة !!!!!! ففى ١_بتاريخ ٢٠١٩/٩/٢٥ كان المقرر نظر ثاني جلسات مجلس التأديب المحال إلية ا.د هشام البدري ،حضرنا الي مقر جامعة المنوفية حيث مكان الجلسة في التاسعة صباحا وانتظرنا الي الواحدة واذا بسكرتيرة الجلسة تخرج علينا بأن الجلسة قد تم تأجيلها الي أجل غير مسمي !!!!!
٢_تقدما في الوقت والتاريخ بطلب لرئيس الجامعة ،لشرح الأمر وإخطارنا بموعد الجلسة القادمة ،وذهب الطلب سدي !!!!
٣_في اليوم الخامس كررنا نفس الحكاية وذهب سدي !!!!!
٤_قبل موعد الجلسة التي تم حجز الدعوي فيها للحكم جائنا إخطار ،قبيل الجلسة ب٥ساعات .. باخطار مبهم كل ما جاء فيه علي المذكور الحضور الي مقر جامعة المنوفية ،مع ان الاسلوب لا يليق ولكن ليس موضوعنا …
٥_الدكتور هشام كلفني بالذهاب لمعرفة سبب الطلب ،فوجئت بجلسة بتشكيل مغاير ،طلبت معرفت الموضوع قالوا نصا دي جلسة المجلس التي أجلت !!!!!
وبدون ما يسمع أحد فوجئت بقرار حجز الدعوي للحكم ولم يستمع احد لاي شئ !!!!!
٦_عملا بالقانون فقد ارسلنا إنذار رسمي علي يد ،طلبنا فتح باب المرافعة للاسباب الواردة في الانذار ،ولم يلتفت له
!!!!!!
دا يتقال عنه إيه ؟؟؟؟؟؟؟
———– وهذا تسجيل لما دا فى الجلسة الأولى لمجلس التأديب او مجلس التوضيب عبارة عن حانة بها نساء ليل وليس مجلس تأديب حيث الخروج بالـلفاظ الخادشه للحياء العام من اعضاء مجلس التوضيب اسمعو كده هذا التسجيل الذى تم تسريبه للجلسه الأولى

وكان خلال هذه الجالسة حاول عميد كلية الحقوق الدخول سرا لقاعة المجلس للتأثير على مجلس التوضيب وفر هاربا بالنزول وتم تصويره وهو يجرى بعد احتجاج من الدكتور هشام البدرى وكما هو هو موضح امامكم

وبعد هذه الجلسة التى تعد ادانة لمجلس التأديب تقدم الدكتور هشام البدرى بعدد من البلاغات للجهات الرقابية وكذلك  السيد رئيس الجمهورية . ليفاجأ بقرار من رئيس الجامعة عادل مبارك بعزله من الجامعة والذى أصاب المجتمع المنوفى بحالة فقدان الثقة وكماهو موضح امام حضارتكم

أنا قولت أما نتعرف 😉

ومعآنآ عــ الهوآ د. هشام البدري ونقوُل ألو 😉Professional🧐 Wesam Nashaatلمعرفة 👈 (كل ما تم من البداية وحتى اللحظة في سَّابقةُ كلية حقوق المنوفية) 👈 شاهد هذا الفيديو وأيضا إضغط على الرابط أدناه 👇https://www.facebook.com/Professional.Wesam.Nashaat/posts/925884241108987

Gepostet von ‎وسام نشأت‎ am Montag, 8. Juli 2019

 

 هذا القرار الساكن فى مكتب رئيس الجامعة منذ كان الدكتور معوض الخولى رئيسا للجامعة والذى كان يهدد البدرى به قائلا قرارك فى درج مكتبى — تلك هى القيضة نطرحها للرأى العام وللساد القائمين على التعليم العالى — وكان مجلس التوطيب يظن أنلا ايد تسقف لوحدها ولا وحدانى يكيد رجال واليوم الشعب المنوفي يرد على جامعة المنوفية قائلا اللى يهزر مع الرجال يستحمل التلطيش – وللحديث بقية — كان معكم – محمد عنانى 
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

?>