تحقيقات

القيسارية “والازهر” و المجذوب بأسيوط وقر للباعة الجائلين والمواطنين بنتضرر من المعاكسات و المضايقات 

أسيوط / محمد رجائى

القيسارية “والازهر” و المجذوب بأسيوط وقر للباعة الجائلين والمواطنين بنتضرر من المعاكسات و المضايقات

أسيوط / محمد رجائى

الباعة الجائلين ومشكلاتهم أغلبها قديمة، بينما تتطور مرة أخرى وتفائجنا بها لتشكل قنبلة على وشك الانفجار،، لكن قياساً على «الباعة الجائلين» أصبحت أزمة لا تقبل أي حلول، خاصة بعد أن خصصت لهم الدولة أسواقًا كثيرة في المحافظة. ، إلا أنهم هجروها لتظل خاوية على عروشها، وتوغلوا إلى مناطق الزحام كمحيط ميدان الأزهر وأبراج المشتل وموقف الأزهر وشارع القيسارية ، في مشاهد غير حضارية قد تؤدي إلى كوارث.
في منطقة الوليدية ومدخل موقف الازهر والقيسارية سيطرت الباعة الجائلين على الشارع وقام عدد كبير من سكان تلك المنطقة بتقديم الشكاوى للمختصين ولعدم القدرة على القضاء على الظاهرة التى انتشرت بشكل كبير فى ميادين وشوارع اسيوط تفاقمت المشكلة وكان يأتون الباعة فى أوقات متفاوته الا ان اصبحت حق مكتسب لهم بافتراش الشارع على الجانبين بعرباتهم الكاروا واعتادوا السيطرة على الشارع بأكمله.
قال الدكتور عبد المجيد قبيصى ا. دكتور بكلية الهندسة جامعة اسيوط أحد المتضريين من سكان منطقة الوليدية ابراج المشتل أن الشارع به ازدحام شديد وافتراش الباعة الجائلين على جانبين الشارع وهو مدخل رئيسى الوليدية ويتسبب فى إعاقة المارة وكذالك الازعاع وابناءنا فى مراحل تعليمية مختلفة ولا يقدرون على استيعاب وتلقى الدروس الخاصة بهم وان سكان المنطقة يناشدون اللواء عصام سعد محافظ أسيوط بالتصدى للباعة الجائلين بمنطقة ابراج المشتل بالوليدية مؤكداً أن الازعاج أصبح ليل نهار ولا نقدر على التحمل
وأكد محمد المنقبادى أن الباعة الجائلين صداع في راس المسئولين وحل الأزمة تحتاج إلى مجهود وخاصتنا أن الباعة سيطروا على مدخل موقف الأزهر والقيسارية وأصبحوا مشكلة من مشاكل التكدس المروري وخاصتنا من الساعة الواحده مساءا َ حتى الرابعة عصراََ مؤكداً أن حل الأزمة يأتي من نقلهم لسوق مخصص على أطراف المدينة حتى لايتسببون في ازدحام الشوارع والميادين
وناشد محمد عبد الرازق ابوالعلا مسؤولي الاحياء والمرافق بإزالة جميع الإشغالات والتعديات من الشوارع والميادين العامة، ونقل الباعة الجائلين إلى الاسواق التي أقامتها المحافظة بمختلف المناطق والمراكز، تحقيقا للسيولة المروية ومنع الاختناقات والتعديات على الطرق.
اظهر المزيد
?>