حوادث

مصرع عمار السخنة عقب تبادل لإطلاق النيران مع قوات الأمن

كتب – أشرف المشطاوي:

لقى عنصر إجرامى شديد الخطورة مصرعه عقب تبادل لإطلاق النيران مع قوات قطاع الأمن العام، برئاسة اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية، بطريق “القطامية – العين السخنة”، وعثر بحوزته على كمية من مخدر الهيروين وبندقية آلية.

ورودت معلومات لمفتشى قطاع الأمن العام، مفادها تواجد بعض العناصر الإجرامية شديدة الخطورة بمنطقة الظهير الصحراوى بالكيلو 28 بطريق “القطامية – العين السخنة” بدائرة قسم عتاقة بنطاق أمن السويس واتخاذهم من تلك المنطقة مكاناً لترويج المواد المخدرة مستغلين طبيعتها كمنطقة صحراوية وتردد المتعاطين والمدمنين بها للشراء.

وعقب تقنين الإجراءات تم استهداف المنطقة بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة قيادات ومفتشى القطاع وضباط مجموعة العمل مدعومين بمدرعات ومجموعات قتالية من قطاع الأمن المركزى وعقب الوصول للمكان واستشعار تلك العناصر بالقوات بادرت بإطلاق وابل من الأعيرة النارية متخذين من التباب الرملية ساترا.

وعلى الفور بادلتهم القوات بالمثل حتى تم إسكات مصدر النيران وبتمشيط منطقة التعامل تم العثور على جثة عنصر إجرامى شديد الخطورة، اسمه الحركى “عمار السخنة” والعثور بجواره على بندقية آلية وخزينتين بداخلهما 37 طلقة -500 جم من مخدر الهيروين 4 ميزان حساس – دراجة نارية “بدون لوحات معدنية” خاصين بالعنصر المذكور، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه الواقعة، وباشرت النيابة العامة التحقيقات.

ويأتى ذلك استمرارا لجهود الأجهزة الأمنية بالوزارة وتنفيذا لخطة القطاع الأمن العام  لمواجهة وتصفية البؤر الإجرامية واستهداف وضبط العناصر الإجرامية شديدة الخطورة والتى تتخذ من بؤرة السحر والجمال الحدودية لمدينة العاشر من رمضان بأمنى الإسماعيلية والشرقية مكاناً لترويج المواد المخدرة، وتشكيل مجموعة عمل برئاسة القطاع وبمشاركة قيادات ومفتشى الأمن العام وقيادات وضباط إدارات البحث الجنائى بأمن الشرقية والإسماعيلية والقليوبية والإدارة العامة لمكافحة المخدرات مدعومة بمجموعات قتالية من إدارة قوات الأمن وقطاع الأمن المركزى لتصفية تلك البؤرة.

اظهر المزيد
?>
error: Content is protected !!
إغلاق