عاجلعرب وعالم

اختراق روسي لبيانات شركة مرتبطة بفضيحة “ترامب”

كشفت شركة أمن سيبراني أمريكية، الثلاثاء، أن عملاء تابعين للجيش الروسي نجحوا في اختراق شركة الغاز الأوكرانية، التي كانت سببًا في فتح التحقيق الذي يمهد لعزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقالت “إريا وان سيكيورتي”، وهي شركة متخصصة في أمان البريد الإلكتروني، مقرها وادي السيليكون في كاليفورنيا، إن عملاء روس أطلقوا حملة تصيد احتيالي (مخطط للحصول على معلومات سرية) أوائل نوفمبر 2019، لسرقة بيانات دخول موظفي شركة “بوريزما هولدينجز”، للغاز.

كان “هنتر بايدن” (نجل نائب الرئيس الأمريكي السابق، المرشح الديمقراطي المحتمل لرئاسيات 2020، جو بايدن)، سبق له العمل بمجلس إدارة “بوريزما”.

وقال أورين فالكويتز، الرئيس التنفيذي لشركة “إريا وان سيكيورتي”، إنه لم يكن من الواضح ما الذي كان يبحث عنه القراصنة، أو ربما حصلوا عليه، واصفًا نتائج التقرير بأنها “قاطعة”.

ورجحت وكالة “أسوشيتد برس” أن توقيت العملية يشير إلى أن العملاء الروس “ربما يبحثون عن مواد تضر بأسرة بايدن”.

وفي مقابلة سابقة، قال فالكويتز، وهو مخترق أنظمة سابق، لدى وكالة الأمن القومي الأمريكي، إنه خلال الأشهر القليلة الماضية “تم استهداف أبرز مرشحي الرئاسة والكونجرس في سباق عام 2020، كل منهم بنحو ألف رسالة تصيد بالبريد إلكتروني”.

ووفقا للوكالة الأمريكية، فقد سبق اتهام قراصنة روس، من نفس وحدة الاستخبارات العسكرية التي قالت الشركة إنهم يقفون وراء استهداف “بوريزما”، باختراق رسائل بريد إلكتروني تابعة للجنة الوطنية الديمقراطية، ورئيس حملة هيلاري كلينتون خلال السباق الرئاسي لعام 2016.

ويجري مجلس النواب بقيادة الديمقراطيين، تحقيقًا في مزاعم استغلال ترامب سلطته الرئاسية عبر الضغط على أوكرانيا، لفتح تحقيق ضد أحد خصومه السياسيين.

وتعود القضية إلى محادثة هاتفية في 25 يوليو 2019، طلب ترامب خلالها من الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أن “يهتم” بأمر جو بايدن، المرشح لمواجهة ترامب في السباق إلى البيت الأبيض عام 2020.

ويرفض ترامب تلك الاتهامات، ويقول إنها “حملة مطاردة”، ومحاولة “انقلاب ضده”، ويتوعد بالانتقام من الديمقراطيين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

?>

شاهد أيضاً

إغلاق