أخبار مصر

دار الافتاء تحذر من استخدام مصطلح ” الإرهاب الإسلامى”

حذرت دار الافتاءالمصرية، من خطورة الوقوع في خطأ استخدام مصطلح ” الإرهاب الإسلامي” في وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية .

وأكد تقرير لمرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة، التابع لدار الإفتاء المصرية أنّ استخدام هذا المصطلح إعلاميا فى تشويه حقائق ومبادئ الإسلام عمل على تدعيم الإرهاب وأنتشار ما يسمى “الإسلاموفوبيا” لتغذية إرهاب الجماعات المتطرفة. وأشار التقرير إلى أن بدايات استخدام المصطلح تعود إلى أحداث 11 سبتمبر عام 2001، بعدها تم ترسيخه ل بعد أحداث تفجيرات لندن 2005، ومدريد 2004، وستوكهولم 2010 وما تبعها من سلسلة للعمليات الإرهابية في الولايات المتحدة الأمريكية والعواصم الأوروبية بعد صعود تنظيم داعش عام 2014.

وأوضح التقرير أنه في تلك السنوات “تم توظيف المصطلح بشكل إعلامي وأكاديمي بدرجة كبيرة، وتم الصاق تهم الإرهاب والعنف بالإسلام كدين، وتم استخدامه وتوظيفه بهدف نشر صورة سلبية عن الإسلام والمسلمين بشكل عام، ورفض أي شكل من أشكال التعايش مع المسلمين في الغرب”.

وأكد المرصد وجود إرهاب جديد في المناطق التي تسيطر عليها القوات المدعومة من تركيا في سوريا، موضحا أنه نتيجة هذه العمليات لقى 17 شخصا حتفهم في هجوم بسيارة ملغومة قرب مدينة رأس العين التي استولت عليها القوات المدعومة من تركيا.

وقال المرصد إن العالم شهد الأسبوع الماضي 12 عملية إرهابية نفذت في 6 دول، وقد نتج عنها 161 ضحية ما بين قتيل وجريح.

اظهر المزيد
?>
error: Content is protected !!
إغلاق