عاجلعرب وعالم

كوريا الشمالية عن الحوار مع أمريكا: لم يكن إلا خدعة حمقاء

وصفت وزارة الخارجية في كوريا الشمالية، الثلاثاء، الحوار مع الولايات المتحدة بأنه لم يكن إلا “خدعة”.

وحذرت الخارجية مجددا من أن مهلة نهاية العام للولايات المتحدة لتغيير “سياساتها العدائية” تقترب.

وقالت إن على واشنطن أن تقرر ما هي “هدية عيد الميلاد” التي ستأتي في نهاية العام، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الكورية.

ورأت الخارجية أن دعوة واشنطن لمزيد من المحادثات “ليست سوى خدعة حمقاء تم تدبيرها لحفاظ كوريا الشمالية على التزامها بالحوار واستخدامها لصالح الوضع السياسي والانتخابات في الولايات المتّحدة.

وكانت مسؤولة كبيرة بكوريا الشمالية قد قالت، الأربعاء الماضي، إن على الولايات المتحدة التخلي عن “سياستها العدائية” تجاه بيونج يانج من أجل استئناف محادثات نزع السلاح النووي المتوقفة حاليا.

وقالت تشوي سون هوي، نائبة وزير الخارجية، للصحفيين بعد اجتماع مع مسؤولين روس في موسكو: “إنه سيكون من “المستحيل” عقد قمة أخرى بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إذا ظل على موقفه الراهن تجاه كوريا الشمالية”، وفق وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء.

وعقد كيم وترامب أول قمة تاريخية بين الجانبين في سنغافورة في يونيو/حزيران العام الماضي، واتفقا على تحسين العلاقات والتفاوض لإنهاء البرنامجين الصاروخي والنووي لكوريا الشمالية.

ولم تحرز تلك الجهود أي تقدم جوهري، كما انهارت قمتهما الثانية في فيتنام في فبراير/شباط الماضي.

واتفق الزعيمان في يونيو/حزيران على عقد قمة ثالثة عند الحدود بين الكوريتين واستئناف المفاوضات. لكن المحادثات التي عقدت بين الجانبين في السويد على مستوى فرق العمل في أكتوبر/تشرين الأول انتهت باتهام مبعوث كوريا الشمالية للأمريكيين بالحضور إلى طاولة المفاوضات بأيدٍ خاوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

?>
error: Content is protected !!
إغلاق