عاجلمنوعات

بطلة الفضيحة الجنسية مع الأمير تكشف أسرارًا جديدة عن قدراته الجنسية !

وصفت الأمريكية، فرجينيا جويفر – التي كانت واحدة ممن استغلهم الملياردير جيفري ابستين في ممارسات جنسية – لقائها الجنسي مع الأمير أندرو بأنه كان “سريعًا ومثير للاشمئزاز”.

وتدعي فرجينيا، أنها أمرت بممارسة الجنس مع “دوق يورك” بينما كانت تعمل لدى الملياردير الأمريكي الذي لقي مصرعه في ظروف غامضة بمحبسه، حين كانت في سن الـ 17 من عمرها، وذلك في عام 2001.

وأضافت في فيلم وثائقي عرضته هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، أنها نقلت طائرة خاصة للبقاء في منزل جيزلين ماكسويل، مديرة أعمال الملياردير جيفري أبستين في شقة الأخيرة، حيث قيل لها أن “تفعل من أجله (أندرو) ما تفعله لجيفري” بعد ليلة في ملهى ترامب بلندن.

غير أن الأمير أندرو ينفي هذه المزاعم، ويقول إنه “لا يتذكرها”.

وقالت: “أخبرتني جيزلين أنني يجب أن أفعل لأندرو ما أقوم به لجيفري، والذي جعلني أشعر بالمرض.. لم أكن أتوقع ذلك من الملوك. لم أكن أتوقع ذلك من شخص يُنظر إليه ويُعجب به”.

وتابعت: “لم يدم طويلاً. الأمر برمته كان مثير للاشمئزاز. نهض وقال شكرًا وخرج من هناك، وجلست في السرير، شعرت بالرعب والخجل والقذر”.

واستدركت: “في اليوم التالي، رأتني جيزلين، وقالت: “لقد جعلته سعيدًا حقًا”.

ومضت: “لقد تعرضت للإيذاء من قبل أحد أفراد العائلة المالكة.. هؤلاء الأشخاص الأقوياء كانوا سلاسلي”.

وكان الأمير أندرو في مقابلة تليفزيونية في الشهر الماضي تخليه عن واجباته الملكية إثر الزج به في فضيحة العبودية الجنسية للملياردير الأمريكي المنتحر في أغسطس الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

?>
error: Content is protected !!
إغلاق