مقالات الرأى

أمانى طلعت تكتب: إنطلق ولاتنتظر على رصيف الحياة

سر للأمام ،ارجع للخلف ،أو ابقي مكانك ؛هذا شأنك وتلك إرادتك أن تبقي علي جوانب الطريق تنتظر من يلقي نظره عليك أو تبقي في مقدمة الطريق تقود الجماعه هذا شأنك لن تجد من يهتم لأمرك أكثر منك إلا أنت .

أقوي أنواع الانتصار هو الانتصار علي النفس لا علي الآخرين التفت لنفسك وحررها من كل ما يكبلها ليسجنها في حزن مررت به أو خيبات أمل ألقت بغمامها علي روحك فاوقفتك جريح علي جانب الطريق.

كثيرون من يقفون علي رصيف الحياه وتسرق ارواحهم كم هي كثيره هزائم الذات وكلنا نمر بها ولكن لابد أن نقف للمعركه بثبات معركة الوجود حتي لا يخترق الياس قلوبنا اذا هوت حصونها وعجز عن الصد والرد ،لا تترقب هاتفك كي يرن وانت تنتظر مكالمة أحدهم ،لاتكثر العتب ولا تنتظر العون من أحد إلا من الله ثم نفسك لا تستسلم للخمول وتخدير الذات تمرد علي نفسك انت من تخدر ذاتك بل تتعاطي المخدرات ولا تدري…

المخدرات هي مشاعر تقتل بها نفسك لأنك تبحث عن ذاتك لدي الآخرين اجعل الابتسامه رفيقتك فى وقت الهزيمة .
لماذا أنت من ينتظر الآخرين اجعلهم جميعا بانتظارك…كن صديق نفسك قبل أن تنتقي أصدقاءك وأسأل نفسك ماذا تستطيع أن تقدم انت لأصدقائك كن تاجر الصداقه الذي يقدم أجود مالديه قولا وابتسامة وفعلا لتكن صاحب التجاره الرابحه كن فاعلا لا مفعول به..نعم ابتسم وأهزم كل خيبات الأمل ،ابحث داخلك عن أجمل مافيك وتمسك به ،أهزم الكره بالحب، كن صديقا للجميع حتي لو لم تملك الأصدقاء.

ابتسم قبل المعركة وبعد المعركة فالحياة معركه تحتاج لفرسان لا لمهزومين….حتي وقت الخسارة فلتكن ابتسامتك هي المكسب، مكسب من تعلم من هزيمته وأتقن الدرس..

اجعل ابتسامتك للحياة أجمل ما يميزك ليبحث عنك أصدقاءك وكل أحبابك ،اجعل سطورك التي ترسمها بحبر قلمك سطور نافعه باعثه علي الحب والتفاؤل سطور تقدمها للناس وتقدمك لهم اعتنى بكلماتك ودللها لانها تتحدث للآخرين عنك ،فسطورنا هي أحبار قلوبنا قبل أن تكون أحبار اقلامنا.

وأخيرا تأكد أن من هزمك هو أنت لا غيرك فابحث عن السبب….
ومن انتصر لك هو أنت فتمسك بالسبب…
سر للأمام أرجع للخلف أو ابقي مكانك فهو شأنك….

اظهر المزيد
?>
error: Content is protected !!
إغلاق