حوادث

قاتل طفل مشتول يعترف: بعته يجيب علبة سجائر ضيع الفلوس

قررت نيابة مشتول السوق العامة، حبس صاحب فرن، 4 أيام على ذمة التحقيق لاتهامه بقتل طفل عمره 11 عاما، بعدما تعدى عليه وأولاده بالضرب بسبب ضياع 20 جنيها أعطاها له لشراء علبة سجائر.

اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ من مستشفى صيدناوى الجامعى بالزقازيق، بوفاة الطفل ياسين ياسر حمدى، 11 عاما، من قرية أبو سالم بمشتول السوق، متأثرا بإصابته بنزيف بالمخ جراء التعرض للضرب المبرح على يد عدد من الأشخاص.

وبينت تحريات الأمن أن مختار.ر.ح، 37 عاما، أحد جيران أسرة الطفل، أعطى ياسين 20 جنيها لشراء علبة سجائر، لكن الصغير عاد بعد فترة قليلة من الوقت وأخبر جاره أن النقود ضاعت منه، فما كان منه إلا أن استعان بأطفاله وأخذ يضرب الطفل، وجرى نقله إلى المستشفى لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بإصابته.

تم ضبط المتهم، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 7912 جنح مشتول السوق لسنة 2019، واعترف فيه المتهم بالواقعة، وبالعرض على النيابة العامة قررت انتداب لجنة من الطب الشرعي لتشريح جثة الطفل.

اظهر المزيد
?>
error: Content is protected !!
إغلاق