عاجلعرب وعالم

نكشف ما حدث مع شخص بريطاني دعا لإبادة المسلمين من على وجه الأرض

نكشف ما حدث مع شخص بريطاني دعا لإبادة المسلمين من على وجه الأرض

ألقي طالب بريطاني في السجن بعد أن دعا إلى “إبادة المسلمين من على وجه الأرض” في مقطع مدته 17 دقيقة على موقع التواصل الاجتماعي Facebook، ورغم ذلك تم إطلاق سراحه للمرة الثانية بعد القبض عليه رغم خطورته على المجتمع بأفكاره المتطرفة.

دعا طالب جامعة يورك سانت جون «لويس دوكسبوري» إلى “حمل السلاح وقتل المسلمين”، شاهد أحد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي المقطع واعتبره مسيئًا لسمعة الجامعة بحكم أن دوكسبوري طالب فيها، وأبلغ عنه الشرطة.

وأثناء تقديم الأدلة في محاكمته الأسبوع الماضي زعم دوكسبوري البالغ من العمر 22 عامًا وفقًا للدايلي ميل، بأنه كان يمارس حقه في حرية التعبير عبر منصات التواصل.

ومع ذلك وجدت هيئة المحلفين في محكمة “التاج” في يورك أمس أنه مذنب بالتحريض على الكراهية الدينية بعد مداولات لمدة نصف ساعة فقط، ولم يتم وصفه بالإرهابي بل اكتفوا بوصفه مذنبًا رغم أفكاره التطرفية.

أطلق قاضي يورك «شون موريس» سراح دوكسبوري الذي يعتبر خطرًا على المجتمع بأفكاره المتطرفة، وذلك بكفالة حتى 29 نوفمبر، وحذره من أن الأشخاص الذين يحرضون على الكراهية الدينية أو العنصرية يخلقون مشاكل كبيرة لمجتمعهم ستكون عقوبتها الحبس.

كان للطالب دوكسبوري سابقة في الكراهية الدينية والآراء العنصرية عندما كان في الـ15 من عمره، حيث تم القبض عليه بسبب أفكاره اليمينية المتطرفة عام 2015، فلطالما اعتاد سب الإسلام ووضع تعليقات وصفت بالـ”مثيرة للاشمئزاز”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

?>
error: Content is protected !!
إغلاق