أخبار مصرسبورتمقالات الرأى

ادعموا البطل العالمي “عمر حجازي” في انتخابات نادي 6 اكتوبر

بقلم / جرجس بشرى

علمت مؤخرا ً أن البطل المصري العالمي قرر خوض إنتخابات أعضاء مجلس إدارة نادي 6 اكتوبر الرياضي ” تحت السن ” ، ومن المؤكد أن هذا القرار يؤكد أن هذا الشاب الواعد لا يعرف المستحيل ، ومن الناحية الأخرى القرار له دلالاته الإيجابية ، كما أن الفوز بإذن الله سيكون دلالاته الإيجابية وإنعكاساته المهمة أكثر ، ليس فقط على نادي رياضي عريق مثل نادي 6 اكتوبر ، بل على صورة الدولة المصرية بشكل عام والأجهزة المعنية بالرياضة بشكل خاص ، وستؤكد حرص الدولة المصرية بكافة أجهزتها على تمكين الأشخاص ذوي القدرات الخاصة في مراكز صناعة القرار ودعمهم على كافة المسارات ، وهو الأمر الذي يوليه الرئيس السيسي عناية خاصة ، فهو أول رئيس مصري يخصص عاما لذوي القدرات الخاصة باسمهم ، ويدعوهم لمؤتمرات الشباب ويحفزهم ويشجعهم بعد عانوا سنوات بل وعقود طويلة من الإقصاء والتهميش

والأهم من ذلك فإن دعم عمر حجازي للفوز سيؤكد على نقطة غاية في الإهمية وهي حرص الناخب على تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة ووعية بخطورة تهميش هذه الفئة وإقصائها من أي منصب ، ومن المؤكد أن عمر حجازي له تاريخ مشرف في خدمة الدولة المصرية سواء على المستوى المهني أو الرياضي ، وكانت إعاقته بمثابة تحدِ أثبت فيه للمصريين والعالم أن الإعاقة الحقيقية ليست في إعاقة الأجساد بل في إعاقة العقل والإرادة الإنسانية ، فهو على المستوى المهني شاب مميز حاصل على بكالوريوس تجارة ويعمل باحث بالبنك الأهلي المصري ، أما على مستوى ما حققه من إنجازات لوطنه في مجال الرياضة فقد حصل على بطولات عالمية كثيرة في مجال الرياضة ، وأول شخص من ذوي الإحتياجات الخاصة يعبر خليج العقبة سباحة وبقدم واحدة لمسافة 30 كم

كما أنه قام بأول رحلة مستوحاه من رحلة كليم الله موسى بقطع مسافة 700 كم بالدراجة وبساق واحدة في 10 أيام ، بدء من الأرد إلى مصر عبر خليج العقبة ، كما أن له محاضرات هامة في مجالة وكان ضيفا على أهم القنوات المصرية للإحتفاء بتجربته وبطولاته الملهمة

وأنا أقولها هنا : إن كان عمر حجازي بترت ساقه في حادث دراجة منذ عدة سنوات إلا أنه أثبت للعالم أنه إرادته لم تُبتَر وأنه قادر بالإيمان بقدرة الله العجيبة على تحقيق ما عجز عنه الأصحاء الذين يتعللون بالظروف ويبررون فشلهم بالباطل ،ومن هنا فأنني أدعو الجميع لدعم هذا النوذج الناجح الذي ستحصد ثماره الدولة المصرية ونادي 6 اكتوبر أيضا وكل أعضاء النادي ، كما أدعو كل المنظمات والهيئات المصرية والدولية بتكريمه لأنه تكريمه هو تكريم للإرادة والصمود والتحدي وإعلاء للقيم الدينية التي زرعتها فيه أسرته ووالده خالد حجازي تحديدا .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

?>
error: Content is protected !!
إغلاق