مقالات الرأى

أيمن الشحات يكتب: ماذا حدث لنمرة البصل .. البلد الطيب الهادئ ؟

حياة القرية والمدينة مختلفة، فالقرية هي المنطقة الأصغر من المدينة، والتي يبلغ عدد سكانها ما بين بضع مئات إلى بضعة آلاف، على الرغم من ان القرى غالبا ما تقع في المناطق الريفية، إلا ان هناك بعض القرى الحضرية والتى تبعد بضعه كيلو مترات عن المدينة وتعتبر شريان مهم فى الزراعة والصناعة والتجارة معا.
وحديثى هنا عن “نمرة البصل” .. أعرق قري مركز المحلة الكبري بمحافظة الغربية والتى تتميز بموقعها الحيوي حيث تبعد عن مدينة المحلة الكبري بحوالى 12 كيلو متر وبين مدينة كفرالشيخ بنفس المسافة، كما تبعد عن مدينتى طنطا والمنصورة بـ 36 كيلو متر.

ونمرة البصل منذ أوائل الثمانينات من القرن الماضى وهي تشتهر بالزراعة وكان يوجد بها العديد من محالج القطن، وكذلك مضارب الآرز، واشتغلت فئة كبيرة منها فى التجارة وتوزيع المحاصيل فى أرجاء مصر كلها، وعلى الرغم من ذلك كانت بها بعض المتناقضات وبما انها قرية العلم والمشايخ وحفظة القرأن عرفت أيضا بتجارة السلاح والمخدرات، حتى تلاشت هذه التجارة فى السنوات الأخيرة قبل 2011 بشكل كبير.

الآن أصبح الأمر مختلف فصرت أسمع قصصا عن ثراء فاحش لبعض الشباب بسبب تلك التجارة، فعندما أزور نمرة البصل وهي بلدي الثاني التي قضيت فيها نصف طفولتي وبداية شبابي.. أشعر بتغيير كبير في أهالي هذا البلد الذي كان يضرب بهم المثل في الشهامة والطيبة والتكافل.

إنني أرى ناس غرباء غير الذين عرفتهم من قبل يتسمون إما بسوء الأخلاق أو بعدم اللامبالاة بما يحدث.

المكانة في نمرة البصل لصاحب المال بغض النظر عن مصدر هذا المال وسطوة المال الحرام ظاهرة في كل مكان ولا أحد يبالي.

أبناء العائلات القديمة ذوي الأصول الكريمة فبعضهم إما هاجروا لبلد آخر، أو اعتزلوا الحياة الاجتماعية تماما، أو وبكل أسف مشوا مع التيار وأصبحوا أذناب أو أصحاب لمن يملك المال الحرام.

النتيجة .. زيادة الإنحراف الأخلاقي، وزيادة البلطجة، وانهيار تام للقيم الدينية والأخلاقية.

إن ما يحدث في نمرة البصل صورة مكررة لما يحدث في كثير من القري والمدن المصرية وهو أكبر تهديد للدولة المصرية.

فهل يوجد حل لذلك ؟ هل نسمع عن انتفاضة أخلاق يقودها رجال وشباب ونساء وفتيات مصر الشرفاء من أجل عودة الوعي وعودة القيم الدينية والأخلاقية ؟
أتمنى من الله العلي القدير أن يحدث ذلك وبأسرع ما يمكن قبل حدوث الانهيار الكامل ويكون عقاب الله عز وجل عقابا ساحقا لا يبقي على أحد.
وللحديث بقية .

jo
اظهر المزيد
?>
error: Content is protected !!
إغلاق