عاجلعالم الفن

«إمبراطورية روتانا».. تفقد 90% من مطربيها

لا أحد يختلف على الذكاء الذي يتمتع به سالم الهندي، الرئيس التنفيذي لشركة روتانا، حيث استطاع أن يقود سفينة «روتانا» لسنوات طويلة، رغم تعرضها إلى بعض المشكلات في مواجهة الأمواج العنيفة التي كانت تعصف بها بين الحين والآخر، لكنها استمرت في طريقها.

«إمبراطورية روتانا»

كانت تضم أكثر من 300 نجم ونجمة من عالمنا الخليجي والعربي، لكن اليوم، في ظل الظروف الراهنة، اضطرت إلى التخلي عن عدد كبير من نجومها، لتكتفي بما لا يتجاوز 30 نجما خليجيا وعربيا.

دائما كانت روتانا تحرص على أن تقوم بتجديد دمائها لتبقى في الصدارة مع نجوم بارزين؛ حضورا وإنتاجا في الساحة الغنائية، وتبتعد عن كل فنان يقل نشاطه وتواصله مع جمهوره، لكن كثيرين ابدوا استغرابهم لاستغناء الهندي عن أسماء لامعة في الفترة الأخيرة من دون وجود أسباب مقنعة لذلك.

نوال

لعل أبرز الأسماء، والذي كان بمنزلة مفاجأة للجميع، هو خروج النجمة نوال وتخليها عن مظلة روتانا التي عملت معها لسنوات طويلة، وهي تتمتع بمظلة احتكارها، حيث قدمت معها أجمل وأقوى البوماتها الغنائية، لتعلن انضمامها لشركة فنية أخرى، بينما فوجئ الجميع أيضا بانضمام سندباد الأغنية الخليجية راشد الماجد إلى القلعة الخضراء «روتانا» حيث أقيم له حفل أسطوري لتوقيع عقد الاحتكار بوجود وسائل الإعلام الخليجية والعربية.

راشد الماجد

لم تعد روتانا، التي يسعى اليها كثير من المطربين الشباب اليوم، كما كانت في السابق، لأنه كما هو واضح للجميع، باتت تهتم كثيرا بالنجوم الكبار الذين يحققون لها ايرادات قوية، وخصوصا على مستوى الحفلات الغنائية كل موسم، وبالتالي صار وجود الشباب من باب الحضور والوجاهة.

ربما كانت السياسة التي يتبعها قبطان شركة روتانا سالم الهندي صعبة نوعا ما، في مواجهة انهيار سوق الكاسيت وغياب الحضور الفني المكثف في عالمنا العربي، لكنه قادر على أن يثبت وينافس، رغم الحرب السرشة التي يتعرض لها بين الحين والآخر من المطربين الغاضبين منه- وهم كثر- بسبب استبعادهم المكرر وبالذات من المهرجانات والحفلات الغنائية.

كثرة الحفلات Volume 0% بدعم من الهيئة العامة للترفيه السعودي، وتنظيم من روتانا للصوتيات والمرئيات، تحتضن المملكة العربية السعودية أكثر من 100 حفلة غنائية طوال العام في مختلف مناطق المملكة، فروزنامة روتانا للحفلات الغنائية زاخرة وممتلئة بنجوم الوطن العربي، مما جعل الكثيرين يتساءلون: هل انتعاش الحفلات الغنائية والمهرجانات في المملكة قد يجعل روتانا تستغني عن مهرجان فبراير الكويت، الذي بدأ منذ سنوات وبالأسماء نفسها التي غالبا ما تكون مفروضة على الجمهور الكويتي، ولا ترقى إلى مستوى الطموح؟

أجندة أسماء الفنانين في مهرجان «فبراير الكويت» محسوبة منذ سنة إلا مع تغيير بسيط، لأن نجوم روتانا، باختصار، لهم الأولوية للمشاركة في كل مهرجان تقيمه حتى لو كان أحدهم لا يجد القبول لدى الجمهور، إضافة إلى ذلك يتساءل البعض: هل سيتم استبعاد نوال من حفلات روتانا مستقبلا بعد خروجها منها؟

خروج القيصر كاظم الساهر

منذ عام 2016 انضم الفنان كاظم الساهر إلى مجموعة فناني شركة بلاتينوم ريكوردز للإنتاج الفني التابعة لمجموعة MBC، بعد انتهاء مدة تعاقده مع شركة روتانا.

ابتعاد راغب علامة

راغب علامة صرح راغب علامة في اكثر من لقاء بأن ابتعاده عن حفلات الكويت، وبالذات من مهرجان «هلا فبراير» يعود لخلافه مع روتانا، وهي غالبا ما تستبعد مشاركته في مثل هذه المحافل الفنية.

المدلل في روتانا

يُشار إلى أن الفنان الكويتي مطرف المطرف أكثر المطربين المدللين في روتانا، فهي دائما ترشحه في المهرجانات وحفلاتها الفنائية، حيث قدمت له فرصة ثمينة، بإحيائه حفله الأول في السعودية من خلال مهرجان موسم الشرقية الذي أقيم في منطقة القطيف.

الراشد خارج أسوار روتانا

عبر المطرب الكويتي فيصل الراشد في وقت سابق عن غضبه الشديد بسبب إلغاء عقده من شركة روتانا، ومنع بث أغانيه في الإذاعات والتلفزيونات والغناء في السعودية، مما دفعه لاعلان اعتزاله بشكل رسمي.

محملاً المسؤولية للمدير التنفيذي في شركة روتانا، بعد شعوره بأنه يعامل بتناقض، وأكد الراشد أنه كان بإمكانه مق
اضاته وكسب القضية لمخالفته عقد الاتفاق ومسح أعماله، ولكنه ليس من أرباب المحاكم، داعياً إياه للاحتفال بهذه المناسبة.

jo
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

?>
error: Content is protected !!
إغلاق