عاجلعرب وعالم

ابن عم تميم: نظام قطر عبارة عن “عصابة”

مازال نظام الحمدين فى قطر يقوم بممارسات غير قانونية، وتتمثل تلك الممارسات فى سحب الجنسية القطرية من قبل آلاف المواطنين القطريين، خلال السنوات الماضية، وهوما يثير تساؤلات كثير من الحقوقيين والسياسيين الدوليين حول الأوضاع والحريات فى قطر.
وفى هذا السياق، قال الشيخ فهد بن عبد الله آل ثانى، ابن عم تميم بن حمد، وأحد أفراد الأسرة القطرية الحاكمة، فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”: “مازال تنظيم الحمدين الإرهابى يعتبر أن الجنسية القطرية حق للنظام وليست حقا للمواطن!”.
وأضاف ابن عم تميم قائلاً: “امتدادًا لمعاناة إخواننا قبيلة الغفران تم إسقاط الجنسية عن عدد من المواطنين القطريين ومنهم أطفال ونساء ومن كبار السن!، فقط إسالوا عصابة الدوحة.. هل هؤلاء مجرمون؟”.
فهد بن عبدالله آل ثاني@fahad1althani

مازال #تنظيم_الحمدين_الارهابي يعتبر أن الجنسية القطرية حق للنظام وليست حق للمواطن!
إمتدادًا لمعاناة إخواننا #قبيلة_الغفران تم إسقاط الجنسية عن عدد من المواطنين القطريين ومنهم أطفال ونساء و من كبار السن!
(فقط إسالوا #عصابة_الدوحة ..هل هؤلاء مجرمين)؟!

Embedded video

وفى وقت سابق، قامت قناة “سكاى نيوزعربية” بإذاعة تقرير، توثق من خلاله التجاوزات والانتهاكات، التى قام النظام القطرى باتخاذها خلال الفترة الماضية، وما قام به النظام القطرى من انتهاك صارخ لقوانين الحق فى الجنسية واستخدام آلية سحب الجنسيّة من أجل القضاء على المعارضة للنظام الحاكم القطرى.
كما قام التقرير برصد حالات التعسف والعقاب الجماعى، التى قام بها النظام القطرى خلال الفترات السابقة، وقيام نظام الدوحة بعقاب قبائل بأكملها بدون أى محاكمات، وهو ما يمثل مخالفة للقانون الدولى بشكل صارخ وغير مسبوق.
ورصد التقرير بأن نظام الحمدين قام بإسقاط الجنسية عن طفل قطرى عمره لم يتعد العام الواحد ويدعى محمد المرى، وهو ما يعد مخالفة كبرى لحقوق الطفل فى الحفاظ على هويته بما فى ذلك الجنسية والاسم والعلاقات الأسرية، طبقًا للمادة الثامنة من الإعلان العالمى لحقوق الإنسان، ودعا التقرير إلى التحقيق فى هذه الانتهاكات، ومقاضاة الحكومة القطرية بهذا الصدد.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

?>
error: Content is protected !!
إغلاق