عاجلمال و أعمال

أضواء على “أيقونة” الاقتصاد السعودي .. أرامكو من التأسيس إلى الاكتتاب

اعتبر الكاتب محمد الساعد أن عملية اكتتاب أيقونة الاقتصاد السعودي “أرامكو”، ستحولها إلى شركة مساهمة يمتلكها السعوديون بشكل مباشر، متطرقا في هذا السياق إلى مراحل تأسيسها وتطورها.

وعاد محمد الساعد بالذاكرة إلى قصة اكتشاف النفط في المملكة قبل 80 عاما، مشيرا إلى ما وثقته المحاضر الرسمية بين المسؤولين السعوديين وبريطانيا من أن الملك الراحل عبد العزيز طلب “من الحكومة البريطانية قرضا بما يقارب نصف مليون جنيه إسترليني لتمويل استكشاف النفط الذي ظهر في دول مجاورة (البحرين، الكويت، العراق، إيران)، ما كان يبشر باحتمال وجوده في الأراضي السعودية، لكن الإنجليز رفضوا تقديم المساعدة المالية للسعوديين لاستكشاف النفط، وقال كبير المفاوضين البريطانيين السير لانسلوت أوليفانت: إن الوقت الراهن لا يشجع أبدا على القيام بأي مغامرات مالية”.

وروى الكاتب أن الملك عبد العزيز حينها “توجه من فوره نحو الولايات المتحدة ووقع في العام 1933 اتفاقية للتنقيب عن البترول بين بلاده وشركة ستاندرد أويل أوف كاليفورنيا، وفي 8 نوفمبر من العام نفسه تم إنشاء شركة تابعة هي شركة كاليفورنيا أريبيان ستاندرد أويل كومباني لإدارة الامتياز، وفي العام 1935 تم حفر أول بئر اختبارية في الظهران، وعلى الرغم من تعثر الاكتشاف إلا أنه وبعد خمس سنوات من الحفر، بدأت بئر الدمام رقم 7 في إخراج كنوزها نحو السماء منتجة 1500 برميل في اليوم”.

الحدث الهام التالي جرى في 31 يناير عام 1944، حين “تم تغيير اسم كاسوك إلى شركة الزيت العربية الأمريكية، والتي أصبحت تعرف اختصارا باسم شركة “أرامكو” السعودية”.

أما الإنجاز الأكبر فبدأ يتحقق منذ عام 1973 حين استحوذت المملكة “على 25% من شركة “أرامكو” الأمريكية، وفي عام 1974 ارتفعت حصة الحكومة السعودية إلى 60%، وفي عام 1980 استطاعت الحصول على حصة 100% من “أرامكو”، ومن ثم السيطرة الكاملة على الشركة”.

ودفع الكاتب السعودي في هذا السياق بخلاصة مفادها أن “الطريق الطويل الذي استغرقته “أرامكو” في التحول من شركة أمريكية خالصة إلى سعودية كاملة كان لابد أن يثمر أخيرا عن شركة مساهمة، قادرة على العبور نحو أسواق المال العالمية، بما يحمله ذلك من معايير الجودة والرقابة والمحاسبة والشفافية، وأيضا وهو الأهم، المشاركة في الاهتمام الدولي بـ”أرامكو” ومكامن النفط السعودي من خلفها، وحمايتها من أي مغامرات إرهابية قد تقودها أنظمة مارقة كما النظام الإيراني”.

jo
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

?>
error: Content is protected !!
إغلاق