أخبار مصرتحقيقاتعاجلمحافظاتمقالات الرأى

‏ محافظ المنوفية يستجيب لطلبى بالنزول الى الباجور بعد تفشى التيفود بين تلاميذ المدارس

كتب – محمد عنانى 

رغم محاولة وكيل وزارة التعليم بالمنوفية مختار شاهين .اخفاء أى معلومات عن انتشار حمى التيفود بين تلاميذ  مدرسة ابتدائى بقرية اسطنها التابعة لادارة الباجور التعليمية بعد نشرى سلسلة من المقالات والأخبار التى تقول أن هناك تفشى للتيفود بين تلاميذ المدرسة

فلم يستجيب وكيل التعليم بالمنوفية نظرا لأن الادارة التعليمية تحت قيادة احدالمحاسيب ولم انتهى من النشر حتى استجاب وكيل وزارة الصحة  بارسال لجنة لتحصين المدرسة بعد نشرى مجموعة من صور التلاميذ المصابة بالمرض

وكانت الاخبار تصل وكيل وزارة التعليم كل يوم وهو ينكر وجود تفشى للمرض وعمل ودن من طين وأخرى من عجين حتى نشرت تقارير من المستشفيات والصور

وعلى الفور تم تحصين المدرسة بالكامل من قبل أهالى القرية وعلى نفقتهم الشخصية وقمت بالنشر وقيام ادارة المدرسة بنشر ما يبعد المسؤولية عنهم بتحرير خطاب اثبات حالة لتفشى المرض


وارسلت الى محافظ المنوفية الملف كاملا من أجل ان يتحرك وتم مناشدة المحافظ بالنزول لقرية اسطنها بالباجور واليوم قام المحافظ بالاستجابة الفورية لطلبى. لوضع حل لمدرسة المؤسسة الابتدائية الجديدة
حيث انه تم دمج المدرستين بدون اي قرار وزاري او اي مستند قانوني وبقرارات عنترية من مدير الادارة الذى يحتمى بوكيل الوزارة مما تسبب فى تفشى مرض التيفود وكانت هناك أكثر من أصابة 70 تلميذ بالمرض ومحاولات للسيطرة على الوضع بالاخفاء من خلال ارهاب المعلمين وادارة المدرسة ومحمود المرسى رئيس المدينة كتم على الخبر ماجور طب اجرى يا مرسى بقى

jo
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

?>
error: Content is protected !!
إغلاق