محافظات

التنمية المستدامة يطبق برنامج الممارسات الزراعية بمطروح

مطروح :عبدالسلام الهواري

أكد المهندس محمود الأمير مدير مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح أن المركز يقوم حالياً تفعيل دور مراكز الدعم الفني والإرشادي المنتشرة من فوكه شرقا حتي السلوم غرب التي تضم ٣٨ مجتمع محلي في تطوير الممارسات الزراعية عبر تقديم النماذج الإرشادية الزراعية لتحسين انتاجية الأشجار المثمرة ذات الاهمية الإقتصادية لسكان مطروح.

ويأتي ذلك ضمن تنفيذ توجيهات الدكتور نعيم مصيلحي رئيس مركز بحوث الصحراء بضرورة الأهتمام بمزارعي مطروح والقيام علي تفعيل برنامج الزراعة الحيوية بمناطق الساحل الشمالي الغربي.
وفي السياق ذاته أكد الأمير أن المركز يقوم خلال شهري نوفمبر وديسمبر بتنفيذ المعاملات للممارسات الزراعية لعدد ١٠٠ مزرعة كمرحلة أولى والتي انطلقت صباح اليوم من مركز النجيله بعدد ٥ مزارع.

 

 

و من جانب آخر أكد الدكتور وائل غيث استاذ الفاكهة بمركز بحوث الصحراء أن عمليات الخدمة الشتوية لأشجار الزيتون تبدء تحت الظروف المطرية بعد عمليات جمع الثمار وخلال شهري نوفمبر و ديسمبر وتكون نقطة البداية مع عمليات التقيم.
وينصح المزارعون بإزالة الافرع المتخشبة المسنة خفيفة النموات الجديدة وكذلك الافرع المصابة والجافة والمتشابكة و السرطانات سواء التي تخرج من منطقة التاج أو تلك النامية علي الافرع الرئيسية.
ويهتم غيث بشكل كبير بعمليه فتح قلب الشجرة للضوء لتحسين ظروف التزهير وتقليل الظروف المثلي لاختباء الآفات الحشرية وكمونها حتي تعيد إنتاج اجيالها المدمرة وقت إرتفاع درجات الحرارة أوائل الربيع.
وأوضح غيث أن الزيتون يحتاج إلى عملية الرش التطهيري والوقائي بأحد مركبات النحاس سواء هيدروكسيد النحاس أو اوكسي كلورو النحاس
 بالإضافة إلي الرش بالزيت المعدني الشتوي لاحكام السيطرة علي الآفات الحشرية الكامنة وذلك تخضع لإمكانية المزارع.
وأضاف أستاذ الفاكهة بمركز بحوث الصحراء أنه ينصح بإستخدام المادة العضوية الكومبوست جيد الصنع بمعدل من ٢٠ الي ٤٠ كجم للشجرة حسب حجمها ويضاف إليه كيلوجرام من السوبر فوسفات ونصف كيلو جرام من سلفات البوتاسيوم حيث تقلب هذة الأسمدة المعدنية مع الكومبوست وتفرد في منطقة محيط ظل الشجرة حتي تسقط عليها الأمطار مرة تلو الأخرى ثم يعاد دفنها وطمرها في نطاق عمل جذور الزيتون.

وأضاف أنه يمكن إضافة بعض المنشطات الحيوية الميكروبية لضمان سهولة تحلل المادة العضوية ومعظمة استفادة النبات من هذة الجرعات السمادية المقررة.

اظهر المزيد
?>