عاجلعرب وعالم

هوس إسرائيلي بالتطبيع مع السعودية.. طائرة “نتنياهو” هبطت سرا بالرياض

تساءلت تقارير صحفية إسرائيلية حول زيارة شخصية رفيعة بـ(إسرائيل) إلى السعودية، في وقت يدور فيه الحديث عن تصاعد مظاهر التطبيع بين البلدين في مختلف المجالات.

وذكر الصحفي الإسرائيلي “أفي شارف”، أن طائرة خاصة حلقت، الثلاثاء، في رحلة جوية غامضة من “إسرائيل” إلى السعودية، مشيرا إلى أن الطائرة من طراز “تشيلنجر”.

وأوضح أن الرحلة انطلقت من مطار “بن غوريون” قرب “تل أبيب”، وهبطت في عمّان، حيث مكثت دقيقتين، ثم حلقت متوجهة إلى الرياض، ومكثت على المدرج 55 دقيقة، ثم عادت إلى مطار “بن غوريون”.

وربط محلل الشؤون الأمنية في صحيفة “معاريف” العبرية، “يوسي ميلمان”، عبر حسابه على “تويتر”، بين وجود وزير الدفاع الأمريكي “مارك إسبر” في الرياض وبين الشخصية الإسرائيلية، التي هبطت في العاصمة السعودية.

وتكهن بأن المسؤول الإسرائيلي رفيع المستوى قد يكون “رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، أو رئيس الموساد يوسي كوهين، توجها بالطائرة لبحث موضوع سوريا”.

من جانبه، تحدث معلق الشؤون الأمنية والاستخبارية في موقع “واللا” العبري، “أمير بوخبوط”، عن “رحلة جوية غامضة إلى السعودية”، لافتا إلى أن “طائرة مدنية من طراز تشالنجر 50 أقلعت من مطار بن غوريون، الثلاثاء، وطارت إلى عمّان، وحطّت على الأرض دقيقتين لتبييض رحلتها، ومن ثم أقلعت إلى الرياض. هناك بقيت على المدرج حوالي 55 دقيقة، وعادت إلى مطار بن غوريون”.

وأشار “بوخبوط” إلى أن “وزير الدفاع الأمريكي، مارك أسبر، كان في الرياض، الثلاثاء، أيضا، وربما لذلك علاقة بالأمر”، مرجحا أن تكون الطائرة “أقلت مسؤولا إسرائيليا رفيعا. قد يكون رئيس الحكومة أو رئيس الموساد على خلفية بحث الموضوع السوري”.

كانت تقارير إعلامية إسرائيلية ذكرت، الشهر الماضي، أن طائرة إماراتية قامت برحلات أسبوعية بين الإمارات و”إسرائيل”، وأحيانا كانت تحلق ثلاث مرات أسبوعيا على هذا الخط.

كان وزير الدفاع الأمريكي وصل إلى الرياض، الإثنين، في زيارة مفاجئة؛ حيث بحث مع نائب وزير الدفاع السعودي “خالد بن سلمان” “التحديات والتهديدات والقضايا الأمنية والدفاعية المشتركة”.

وتزامنت الزيارة مع عقد رؤساء أركان دول عربية وأجنبية، الإثنين، مؤتمرا في الرياض، لـ”بحث تهديدات إيران وأمن الملاحة بالمنطقة”، إضافة إلى استضافة البحرين، يومي الإثنين والثلاثاء، اجتماعا دوليا بالتعاون مع الولايات المتحدة؛ لـ”بحث أمن الملاحة البحرية والجوية بالمنطقة، وسبل ردع الخطر الإيراني”.

وتحدثت تقارير عديدة في السنوات الأخيرة الماضية عن علاقات أمنية واستخبارية إسرائيلية سعودية فيما يتعلق بالملف الإيراني.

وتحدث “نتنياهو” في السنوات القليلة الماضية عن “علاقات أقامتها حكومته مع دول عربية لا تقيم علاقات دبلوماسية مع (إسرائيل)”، دون الكشف عنها.

ولم تعلق (إسرائيل) رسميا عن الرحلة الغامضة بين تل أبيب والرياض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

?>
error: Content is protected !!
إغلاق