عاجلعرب وعالم

”القائمة العربية“ بالكنيست توجه الضربة القاضية لـ نتنياهو

أكدت القائمة العربية المشتركة، الممثل العربي في الكنيست الإسرائيلي، اليوم الخميس، أنها ترفض المشاركة في أي حكومة إسرائيلية يكون طرفاها حزبي ”الليكود“ وكاحول لافان“ (أزرق أبيض).

وقال النائب أسامة السعدي إن القائمة المشتركة لن تنضم لحكومة تجمع حزب ”كاحول لافان“ مع ”الليكود“، لأن مثل هذه الحكومة لا تشكل تغييرا للسياسة المنتهَجة في السنوات الاخيرة.

وأضاف النائب السعدي، في تصريح نقلته قناة ”مكان“ العبرية، أن رئيس ”كاحول لافان“ بيني غانتس اتصل أمس مع رؤساء القائمة المشتركة باستثناء التجمع.

وتساءل السعدي ”إذا كانت هذه الخطوة مقصودة فسيكون لذلك تأثير على قرارات القائمة، التي ترفض إقصاء أي من مركباتها“.

وكانت القائمة المشتركة، وهي تحالف 4 أحزاب عربية، قالت، أمس الأربعاء، في بيان لها إن غانتس تواصل مع رئيس القائمة النائب أيمن عودة ”واتفقا على الاجتماع قريبا“.

وأمام غانتس، الذي أعلن أنه سيسعى إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية ليبرالية، 28 يوما بدءا من اليوم الخميس لتشكيل الحكومة.

واعتبرت أن ”فشل نتنياهو وتكليف بيني غانتس بتشكيل الحكومة القادمة أنهيا مرحلة طويلة سيطر فيها نتنياهو على فرص تشكيل الحكومة“.

وأضافت أن ”موقف القائمة المشتركة وحضورها القوي ساهم مساهمة كبيرة في وضع حد لهيمنة نتنياهو والليكود على الحكومات المتعاقبة التي قادت سياسات فاشلة في كل المجالات الاجتماعية والسياسية ناهيك عن العنصرية والإقصاء والتهميش“.

وتابعت القائمة المشتركة أن ”المرحلة القادمة تحمل في داخلها تطورات مهمة ومخاطر واضحة، سنتعامل معها بمسؤولية وحكمة وستبقى بوصلتنا الوطنية والإنسانية حاضرة، وسنتخذ قراراتنا بما يخدم مجتمعنا العربي وشعبنا الفلسطيني“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

?>
error: Content is protected !!
إغلاق