الشارع السياسيعاجل

بيزنس التقارير الطبية المزورة تحت قبة البرلمان .. والضحايا مليون شخص سنويا

تقدم النائب فايز بركات، نائب أشمون عضو لجنة التعليم، بطلب إحاطة موجه إلى وزير الصحة الدكتور هالة زايد، حول تورط أطباء وممرضين في مستشفيات حكومية، في بيع تقارير طبية مزيفة لمن يريد، واصفًا إياها بـ “التجارة الرائجة”، التي يتم استغلالها في تلفيق الاتهامات الباطلة، والضغوط على الأبرياء وإقامة الدعاوى الكيدية، وكذلك استخدامها في عمليات الاختلاس والابتزاز.

وأوضح النائب فايز بركات، فى بيان صحفى له، أن التقارير المزورة تصدر بأسماء أطباء وهميين، ويتم بيعها للراغبين، بواسطة بعض الأشخاص الخارجين عن القانون، مشيرا إلى أن هذه التقارير قد يكون لها علاقة مباشرة بزيادة معدلات حوادث الطرق، مشيرًا إلى أن الأطباء لا يقومون بالكشف الطبي القانوني على أصحاب تلك التقارير، لكونهم يقومون بالمتاجرة فيها عبر بيعها مقابل مبالغ مالية، وترك خانة التشخيص فارغة يملأها المشتري حسبما يريد من الإصابات المزيفة، في غياب رقابة وزارة الصحة.

وأكد أن هناك العديد من الضحايا للتقارير الطبية غير الصحيحة يوميا، نتيجة عدم المراقبة على مدوني التقارير الطبية بالمستشفيات الحكومية، حيث تقدر وزارة الصحة أعداد التقارير الطبية المزيفة التي تصدر في مصر سنويًا بأكثر من 750 ألف تقرير، حسب بيان لها صدر في ديسمبر عام 2016.

وطالب النائب بإصدار تشريع يعاقب الأطباء المخالفين لقواعد مهنة الطب في إصدار تقارير طبية غير حقيقية.

jo
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

?>
error: Content is protected !!
إغلاق