تحقيقاتعاجل

700 ألف من أصحاب المعاشات يهجرون مكاتب البريد

 بسبب بطء “السيستم” وعدم تحديثه

كشف تقرير لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن تراجع إجمالي عدد المعاشات المنصرفة من مكاتب البريد بنسبة 11.36%، وكذلك عدد الحوالات البريدية، بسبب بطء “السيستم” وعدم تحديثه.

وأشار التقرير إلى أن أعداد المعاشات المنصرفة تراجع إلى 5.46 ملايين معاش في يونيو الماضي، مقابل 6.16 ملايين معاش في نفس الفترة من عام 2018، بخسارة تصل إلى 700 ألف معاش، وكذلك تراجع عدد الحوالات البريدية الداخلية الفورية، بنسبة 0.47%.

وبرر مصدر مسئول بشئون المناطق البريدية، هذا التراجع بالقول: نظام (سيستم) صرف المعاشات بالهيئة بطيء ولم يُحدث منذ سنوات طويلة مما يتسبب في وقوف الملايين في طوابير تمتد لساعات.

مشيرا إلى أن المواطنين كبار السن لم يعودوا يتحملون الوقوف في هذه الطوابير، فلجأوا إلى الحصول على معاشاتهم من ماكينات الصرف الآلي التابعة للبنوك، على الرغم من ارتفاع تكاليف سحب أموال المعاش منها وعدم حصولهم على الفكة.

وأوضح أن المسئولين في هيئة البريد يعانون من عدم تطوير وتحديث أنظمة الخدمات داخل الهيئة، وأضاف: “على سبيل المثال لدينا مشكلة بدأت قبل عشرة أيام ومازالت قائمة ولم تُحل، وهي تحصيل رسوم المدارس، في معظم الأوقات يظل السيستم واقع لمدة ساعات، ويتسبب ذلك في سخط وغضب كبير لدى أولياء الأمور، وانصرافهم إلى أماكن أخرى منافسة وبديلة تحصل منهم المصروفات”.

فى المقابل قال عصام الصغير، رئيس الهيئة القومية للبريد: إن جميع مكاتب البريد على مستوى الجمهورية وعددها نحو 4 آلاف مكتب مزودة بأحدث نظم التكنولوجيا، وتقدم جميع الخدمات الحكومية والبريدية والمجتمعية والمالية.

وأضاف: تمتلك الهيئة أكبر شبكة إلكترونية للبريد في الشرق الأوسط.

وأشار رئيس الهيئة في تصريحات صحفية سابقة، إلى أن الهيئة تقدم عددا كبيرا من الخدمات الحكومية إلكترونيا عبر مكاتبها أبرزها:

خدمات الأحوال المدنية: إصدار شهادات الميلاد والوفاة ووثائق الطلاق والزواج وإعادة إصدار الرقم القومي.

شهادة المخالفات وسداد الفواتير سواء لشركات الاتصالات أو شحن العدادات الذكية.

سداد المصروفات الدراسية والإسكان الاجتماعي.

تحصيل رسوم الحج.

كانت لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، قد أوصت في يوليو الماضي هيئة البريد بالإسراع في استكمال خطوات إحلال وتطوير مكاتب البريد المتوقفة بالمراكز والقرى، وكذلك استكمال خطوات التحول الرقمي بمكاتب البريد التي جرى تطويرها.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة لمناقشة عدد من طلبات الإحاطة المقدمة من النواب، بشأن معاناة المواطنين وكبار السن بسبب تأخر خطوات تطوير مكاتب البريد بالمحافظات.

وكان رئيس الهيئة القومية للبريد، قد كشف أيضا أن 60% من مكاتب البريد على مستوى الجمهورية تعاني خسائر.

 

كشف تقرير لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن تراجع إجمالي عدد المعاشات المنصرفة من مكاتب البريد بنسبة 11.36%، وكذلك عدد الحوالات البريدية، بسبب بطء “السيستم” وعدم تحديثه.

وأشار التقرير إلى أن أعداد المعاشات المنصرفة تراجع إلى 5.46 ملايين معاش في يونيو الماضي، مقابل 6.16 ملايين معاش في نفس الفترة من عام 2018، بخسارة تصل إلى 700 ألف معاش، وكذلك تراجع عدد الحوالات البريدية الداخلية الفورية، بنسبة 0.47%.

وبرر مصدر مسئول بشئون المناطق البريدية، هذا التراجع بالقول: نظام (سيستم) صرف المعاشات بالهيئة بطيء ولم يُحدث منذ سنوات طويلة مما يتسبب في وقوف الملايين في طوابير تمتد لساعات.

مشيرا إلى أن المواطنين كبار السن لم يعودوا يتحملون الوقوف في هذه الطوابير، فلجأوا إلى الحصول على معاشاتهم من ماكينات الصرف الآلي التابعة للبنوك، على الرغم من ارتفاع تكاليف سحب أموال المعاش منها وعدم حصولهم على الفكة.

وأوضح أن المسئولين في هيئة البريد يعانون من عدم تطوير وتحديث أنظمة الخدمات داخل الهيئة، وأضاف: “على سبيل المثال لدينا مشكلة بدأت قبل عشرة أيام ومازالت قائمة ولم تُحل، وهي تحصيل رسوم المدارس، في معظم الأوقات يظل السيستم واقع لمدة ساعات، ويتسبب ذلك في سخط وغضب كبير لدى أولياء الأمور، وانصرافهم إلى أماكن أخرى منافسة وبديلة تحصل منهم المصروفات”.

فى المقابل قال عصام الصغير، رئيس الهيئة القومية للبريد: إن جميع مكاتب البريد على مستوى الجمهورية وعددها نحو 4 آلاف مكتب مزودة بأحدث نظم التكنولوجيا، وتقدم جميع الخدمات الحكومية والبريدية والمجتمعية والمالية.

وأضاف: تمتلك الهيئة أكبر شبكة إلكترونية للبريد في الشرق الأوسط.

وأشار رئيس الهيئة في تصريحات صحفية سابقة، إلى أن الهيئة تقدم عددا كبيرا من الخدمات الحكومية إلكترونيا عبر مكاتبها أبرزها:

خدمات الأحوال المدنية: إصدار شهادات الميلاد والوفاة ووثائق الطلاق والزواج وإعادة إصدار الرقم القومي.

شهادة المخالفات وسداد الفواتير سواء لشركات الاتصالات أو شحن العدادات الذكية.

سداد المصروفات الدراسية والإسكان الاجتماعي.

تحصيل رسوم الحج.

كانت لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، قد أوصت في يوليو الماضي هيئة البريد بالإسراع في استكمال خطوات إحلال وتطوير مكاتب البريد المتوقفة بالمراكز والقرى، وكذلك استكمال خطوات التحول الرقمي بمكاتب البريد التي جرى تطويرها.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة لمناقشة عدد من طلبات الإحاطة المقدمة من النواب، بشأن معاناة المواطنين وكبار السن بسبب تأخر خطوات تطوير مكاتب البريد بالمحافظات.

وكان رئيس الهيئة القومية للبريد، قد كشف أيضا أن 60% من مكاتب البريد على مستوى الجمهورية تعاني خسائر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

?>
error: Content is protected !!
إغلاق