سبورتعاجل

حرمان سباحة من المركز الأول بسبب “ملابسها الفاضحة”

أقصيت بريكين ويليز البالغة 17 عاما من إحدى بطولات السباحة المدرسية في ولاية آلاسكا الأمريكية بعد أن اعتبر الحكام أن ملابس السباحة التي ترتديها غير لائقة ولا تغطي جسمها بشكل كاف.

وحسب صحيفة “ذا صن” البريطانية، فرغم فوز ويليز بالمركز الأول في سباق 100 متر سباحة حرة، قرر الحكام استبعادها من السباق بحجة ارتكابها مخالفة مرتبطة بملابس السباحة كونها لا تغطي جسمها بشكل كاف وخصوصا منطقة الأرداف.

Eurosport.ru

@Eurosport_RU
17-летнюю пловчиху дисквалифицировали за слишком открытый купальник 🏊‍♀

➡ https://www.eurosport.ru/swimming/story_sto7455974.shtml …

View image on Twitter
3
4:20 AM – Sep 13, 2019
Twitter Ads info and privacy
See Eurosport.ru’s other Tweets
وفور انتشار سبب الاستبعاد في أجواء البطولة المدرسية، لاقت ويليز تعاطفا كبيرا من قبل المشاركين في البطولة والمدربين على حد سواء، وشكك بعض المدربين بنزاهة الحكام ولمحوا إلى دوافع عنصرية لديهم كون ويليز هي المتسابقة الوحيدة ذات البشرة الداكنة أما البقية فمن ذوي البشرة الفاتحة، وكونها خاضت سباقين في البطولة باللباس ذاته دون توجيه أي ملاحظة لها.

واضطرت إدارة المدرسة لاحقا للتراجع عن قرار استبعاد ويليز، معتبرة أن العقوبة غير مجدية، وأن الطالبة وقعت ضحية قرار استند إلى الطريقة التي ظهر فيها لباس السباحة على جسمها. خصوصا أن وسائل الإعلام بدأت بتداول الحادثة على نطاق واسع.

jo
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

?>
error: Content is protected !!
إغلاق