محافظات

رئيس حي البساتين لـ “الأمة”: تعميم فكرة «مجلس إدارة الشارع» للارتقاء بالنظافة والخدمات

البساتين من الأحياء القديمة جنوب القاهرة, وكانت تسمى في عصر المماليك بإسم (بستان السلطان) حيث كانت تنتج كافة أنواع الخضروات والفواكة، وتلك المنطقة ظلت على سماتها الزراعية إلى عهد ليس بالبعيد إلى أن حدثت زيادة سكانية كبيرة في المنطقة بسبب هجرة العديد من الأسر للإقامة بها مما أدى إلى تقلص الرقعة الزراعية وازدياد المبانى العشوائية, وزيادة عدد السكان.

“الأمة” كانت لها هذا اللقاء مع اللواء محمود ضياء الدين، رئيس حي البساتين للتعرف على  المشاكل التي تواجهه الأهالى داخل الحي وطرق التغلب عليها.. وإلي نص الحوار..

أجرت الحوار: هدي الملاح

 

بداية ما هي المشاكل التي تقابلها في حي البساتين ؟

أسعي لبذل قصاري جهدي للارتقاء بحي البساتين, حيث يوجد في الحي  مناطق حضارية، وثلث حي البساتين به مناطق عشوائية يتم العمل علي تطويرها والتحسن من الخدمات والمرافق سواء كانت مرافق أو إنارة أو رصف طرق, وازالة القمامة بالتعاون مع الأهالى، والقيام بحملات يومية للمرور علي جميع الشوارع, وتنفيذ حملات لرفع الاشغالات.

ما هو الدور الذي يقوم به الحى بشكل عام للحصول على صورة مشرفة في خدمة المواطن ؟

سرعة التلبية والعمل علي حل مشاكل المواطنين سواء في مشاكل الصرف الصحى، أو مشاكل المياه وسيتم التواصل من خلال عمليات الحى والمتابعة علي حل المشكلة حتي انتهائها وأخذ الصور لتسجيل المؤشرات.

هل تجد صعوبة في تعاملك مع المشاكل الفنية مياه وصرف صحي داخل الحي ؟

ضابط الجيش منذ تخرجه يتتدرب علي القيادة والادارة، ومارست الادارة علي مدار خدمتي في القوات المسلحة, وعندما أواجه مشكلة فنية يتم الاستعانة بالمختصين, لأن رئيس الحي مهمته ادارة المنظومة, والتنسيق بين الادارات وبعضها.

كيف تتعامل مع ملفات الفساد الذى تعاني منه المحليات ؟

أي شخص يثبت أنه مدان وقام بأخطاء يتم التحقيق معه في الحال بواسطة الشئون القانونية, فإذا كان هناك فساد وأجد العقوبة التي قام بها مطابقة للقانون, يتم صدور عقوبة مني فورا وتحويله للشئون القانونية, أما اذا رأيت جريمة كبيرة يتم رفعها للرقابة الادارية.

ما هي الحلول المناسبة من وجهة نظرك لحل مشكلة القمامة؟

القمامة مسئولية الهيئة العامة للتجميل والنظافة, ومسئولية الأحياء اشرافية تضامنية معها بمباشرة المتعهدين, ومن يخالف عمله يقع عليه انذار عند التقصير في عمله, وحتي لا نظلم المتعهد أن هناك البعض من الأهالي ترفض التعامل مع عامل القمامة مباشرة, وخاصة أن عمال النظافة يتم تغيرها بين الحين والأخر, وبالتالي يلقون بالقمامة في الشوارع والطرقات، ومؤخرا قام الأهالى بتكوين مجلس ادارة لكل شارع ويأتي بالانتخابات, وطبيعة عمله جمع المواد الصلبة من القمامة ويتم بيعها لإنفاقها علي تجميل شوارع حي البساتين، و”مجلس إدارة الشارع”.. هي مبادرة المجلس الوطني للشباب التي تبنتها وزارة التنمية المحلية من أجل تجميل الأحياء الشعبية بمساعدة شباب كل حي من أجل أن يظهر في أجمل صورة، وتشجيع المواطن على المشاركة في دهان جدران الشارع التي يعيش فيه ورصفه وتشجيرها وإنارتها، وكل ما سبق يأتي بتمويل من فصل القمامة في البيوت، ولم يقف الأمر عن ذلك بل يتم من خلال القمامة التكافل الاجتماعي للأسر.

حدثنى أكثر عن فكرة تلك المبادرة وهل سيتم تعميمهها فى مناطق أخري ؟

قامت فكرة المبادرة في البداية عن طريق فصل القمامة من المنبع، وثم بيعها واستغلالها بدلا من أن تضع في يد النابشين فشباب الحي الذي تقام فيه المبادرة يعمل على جمع القمامة من المنازل، ثم بيعها يوميا وعند نهاية الشهر يخصص الجزء المراد رصفه وإنارته والبدء في تطويره بمساعده الحي.

ماذا تم من انجازات ولمسه المواطن فى حي البساتين ؟

نحن نعمل علي إزالة المعوقات، وترميم الشوارع والتنسيق  بيني وبين العاملين بالحى وبين الاهالى في تنظيم العمل بينا والتواصل لروح التعاون بين الجميع لانهاء شكاوي السكان.

ما دور الحي فى مواجهة الكلاب الضالة ؟

يتم التنسيق بين الحي والطب البيطري للقضاء علي ظاهرة إنتشار الكلاب الضالة  فى الشوارع لحماية الأطفال والسكان جميعا.

ما هي الرسالة التي تحب أن توجهها ولمن ؟

أوجه رسالتي إلي أهالي حي البساتين, فالحي مهمته وعمله دعمكم، وأنتم دعم للحي نحن نعمل لازالة العقبات ونعمل على خدمتكم ونرجوا منكم المساعدة والتعاون للارتقاء بالخدمات.

 

اظهر المزيد
?>
error: Content is protected !!
إغلاق