عاجلمال و أعمال

أول تعليق مصري رسمي بشأن توقيف سفينة إيرانية في قناة السويس

دحض رئيس هيئة قناة السويس المصرية، الفريق مهاب مميش، ما نشر حول منع عبور إحدى السفن الإيرانية المحملة بالنفط إلى سوريا قناة السويس.

وقال في تصريح صحفي اليوم الأربعاء: “لا يمكن أن أمنع سفينة من العبور، تجارة النفط تجارة مشروعة وتجارة السلاح كذلك”.

وأضاف أن منع السفن من العبور يكون في حالتين، “الأولى إذا كان هناك بلاغ مصدره الأمم المتحدة، وثانيا إذا كانت على السفينة مخالفات”.

وتعد قناة السويس أهم معبر ملاحي يربط بين القارات الثلاث إفريقيا وآسيا وأوروبا، إذ تربط بين البحرين الأحمر والمتوسط، وتمر من خلالها كبرى شحنات النفط، خاصة من الدول النفطية الغنية القريبة منها إلى مختلف دول العالم.

ووفقا لاتفاقية القسطنطينية، فإن هيئة قناة السويس ملتزمة بحرية الملاحة الدولية لقناة السويس وتسمح بالعبور الآمن للسفن في القناة إلا في حالة أن تحمل السفينة علم دولة في حالة حرب مع مصر، حيث تلتزم بحيادية القناة وتعمل وفقا لاتفاقية القسطنطينية التي تتيح حرية الملاحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

?>
error: Content is protected !!
إغلاق