كوريا الشمالية: استمرار واشنطن في معادة بيونغ يانغ سيعرضها للأذى

بيونغ يانغ – سبوتنيك:

توعدت حكومة كوريا الشمالية الولايات المتحدة بأنها “ستتأذى” في حال إقدام إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، على استفزاز بيونغ يانغ، محذرة إياها من اتباع سياسات الحرب الباردة.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الشمالية، في بيان نشرته مساء السبت “وكالة الأنباء المركزية الكورية” الرسمية في البلاد، إن كلمة بايدن، التي وصف فيها كوريا الشمالية بـ”التهديد الخطير”، وتعليقات فريقه حول قضية حقوق الإنسان فيها “لا يمكن التسامح معها”، بحسب رويترز.

واعتبر بيان الخارجية الكورية الشمالية أن الأحاديث حول الدبلوماسية ليست إلا وسيلة للتستر على نية “مواصلة السياسة العدائية”.

وأشارت الوزارة إلى أن “الولايات المتحدة ستواجه أزمة ستزيد سوءا في حال اتباعها سياسات الحرب الباردة” تجاه كوريا الشمالية، مشددة: “الولايات المتحدة عليها أن تفهم أنها ستتأذى في حال إقدامها على استفزازنا”.

والخميس الماضي، تعهد بادين بمواجهة كوريا الشمالية، قائلا في خطاب له أمام الكونغرس: “فيما يتعلق بالبرامج النووية لإيران و كوريا الشمالية، اللتان تشكلان تهديدا خطيرا لأمن أمريكا وأمن العالم، سنعمل عن كثب مع حلفائنا لمواجهة التهديدات التي يمثلها كلا البلدين من خلال الدبلوماسية والاحتواء القوي”.

يشار إلى أن إدارة بايدن ما تزال تجري ما تسميه “مراجعة شاملة” لسياستها تجاه كوريا الشمالية، والتي تقول إنها سوف تؤدي إلى نهج جديد منسق لنزع السلاح النووي من كوريا الشمالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى