نقل دلال عبدالعزيز وابنتها إيمي سمير غانم إلى المستشفى بسبب كورونا‎

الفنانة دلال عبدالعزيز، وابنتها الفنانة إيمي سمير غانم

الأمة – القاهرة: نقلت الفنانة دلال عبدالعزيز، وابنتها الفنانة إيمي سمير غانم، إلى المستشفى جراء تعرضهما للإصابة بمضاعفات فيروس كورونا المستجد ”كوفيد-19“.

وأكد مصدر داخل نقابة المهن التمثيلية في تصريح خاص لـ إرم نيوز، أنه تم التواصل مع دنيا سمير غانم للاطمئنان على أسرتها المصابة بكورونا، حيث تأكدت معاناة دلال عبدالعزيز من أزمة تنفسية صعبة استحالت معها استكمال البروتوكول العلاجي في المنزل.

وأكد المصدر أن دنيا سمير غانم، فضلت نقل والدتها إلى مستشفى خاص لتكون تحت الرعاية الطبية ووجهت الشكر للنقابة على تواصلها معها وعرض نقلها إلى مستشفى تابع لها، موضحا أن دلال عبدالعزيز تتواجد في غرفة عناية متوسطة لتحسين الأكسجين.

ونوه المصدر أن نتيجة المسحة الثانية لدلال عبدالعزيز، جاءت إيجابية، مشيرا إلى أن نسبة الأكسجين وصلت 80% وهو ما ينذر بخطورة، معقبا أن إيمي سمير غانم، حالتها الصحية أكثر استقرارا.

وتابع المصدر أن تواجد إيمي سمير غانم، في المستشفى يأتي لعدم تفاقم وضعها الصحي وتكون تحت المراقبة الطبية، وذلك وفقا لما نصح الطبيب المعالج الذي كان يتابع حالتيهما في المنزل.

وأصيبت دلال عبدالعزيز، بكورونا في منتصف أبريل الجاري، حيث جاءت إصابتها بسبب تصوير دورها في مسلسل ”عالم موازي“، كما أصيبت دنيا سمير غانم، وحسن الرداد و9 من أفراد المسلسل الذي خرج لاحقاً من سباق النصف الثاني من شهر رمضان، بينما تعافت دنيا سمير غانم، بعد مرور أسبوعين على البروتوكول العلاجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى