الفن

في ميلادها الـ85.. كيف تناولت “فيروز” الحب في فصول السنة الأربعة

يوافق، اليوم السبت الموافق 21 من نوفمبر، عيد ميلاد صوت لبنان، وجارة القمر، المطربة فيروز الـ85، التي أصبح صوتها عَلَمًا من أعلام الشرق، حيث ارتبطت أغانيها بوجدان الجمهور في كافة أنحاء العالم، وتناولت الحب في أغانيها من مختلف زواياه، كما أن صوتها من أهم الأصوات التي ساهمت في تشكيل وجدان المواطن العربي؛ لذا نستعرض في هذا التقرير تناول فيروز للحب في فصول السنة المختلفة.

الصيف والشتاء

أطلقت فيروز أغنية “حبيتك بالصيف” في 1970، وأعربت فيها عن اشتياقها لحبيبها في كلا الفصلين سواء الصيف أو الشتاء، وفي تلك الأغنية أشارت المطربة إلى تأثير مرور الوقت على استمرارية حبها لهذا الشخص الذي ارتبطت به، وكانت في مسرحية “يعيش يعيش”، وهي في جولتها بالولايات المتحدة الأمريكية.

 

 

الخريف

أطلقت فيروز أغنية “بيذكر بالخريف” في 2001، والتي تناولت فيها علاقتها بحبيبها في فصل الخريف، حيث أشارت فيها إلى أن فقط بالنظر إلى وجهه تتذكر هذا الفصل من العام الذي يتميز بطقسه المميز، مؤكدًة أن باللمحة الأولى له فقط تعرف أنه ما زال يحن للعلاقة التي تربطهما، وأنها دائمًا تشتاق له في هذا الفصل، وكانت الألحان الغربية الهادئة للأغنية تتلائم مع كلماتها.

 

 

الربيع

بدأت أغنياتها “زيارة الربيع” بموسيقى كصوت العصافير، لتشير إلى فصل الربيع الذي تزهو فيه الأزهار، وإلى أن هذا الفصل يأتي عليها بالتأثير الإيجابي، وقالت العديد من الرموز التي تشير لهذا الفصل، ككلمتي “الغصون” و”ازدهارًا”.

كما أشارت خلالها إلى أن علاقتها بالشخص الذي ترتبط به، تزدهر في هذا الفصل، كالزهور والعصافير.

 

 

ولـ”جارة القمر” العديد من الأغاني التي تشدوا بها للربيع والخريف، والشتاء والصيف، التي تتوافق مع الأوقات المختلفة من العام وليس فقط الشتاء كما يظن البعض ومؤخرًا زارها الرئيس الفرنسي ماكرون، ليكون أحدث ظهور لها في شهر سبتمبر الماضي، وأطلت بإطلالة بسيطة من منزلها، وكان لتلك الزيارة ردود فعل واسعة، وأثنى الجميع على ماكرون والجمهور عن سعادته لرؤية فيروز من جديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى