الصحة والجمالعاجل

“لسان كوفيد”.. عرض جديد للاصابة بـــ كورونا

حذر عالم أوبئة من ارتفاع عدد الأشخاص الذين يعانون من الأعراض الجديدة لفيروس كورونا المستجد، أو ما سماه بـ “لسان كوفيد”.

وكشف البروفيسور تيم سبيكتور، عالم الأوبئة في الكلية الملكية ببريطانيا، وصاحب فكرة تطبيق يختص بدراسة أعراض كوفيد -19 (Covid Symptom Study) عن أعراض الفيروس الغريبة.

وقال البروفيسور سبيكتور في تغريدة عبر حسابه على موقع “تويتر”، إن واحدًا من كل خمسة أشخاص لا يزال لديه مؤشرات أقل شيوعًا. وحث الأشخاص الذين يشعرون بالتوعك، لو كانت مجرد حالة من التعب على البقاء في المنزل.

وأضاف: “واحد من كل خمسة أشخاص مصابين بكوفيد لا يزال يعاني من أعراض أقل شيوعًا لا تظهر في قائمة PHE الرسمية – مثل الطفح الجلدي”.

علاوة على ذلك، أشار إلى “رؤية أعداد متزايدة من ألسنة كوفيد وتقرحات غريبة بالفم. إذا كان لديك عرض غريب أو حتى مجرد صداع وإرهاق فابق في المنزل!”. وقام بتغريد صورة لما يمكن أن يبدو عليه “لسان كوفيد”.

وقال جابرييل سكالي، طبيب الصحة العامة ورئيس علم الأوبئة والصحة العامة في الجمعية الملكية للطب، لصحيفة “ذا صن”، إن الفيروس يمكن أن ينتج عنه “تأثيرات في مثل هذا النطاق الواسع من أجهزة الجسم”.

وأضاف: “وصفت الأعراض في الفم منذ بعض الوقت بالاشتراك مع كوفيد -19. قد تهاجم بعض الأمراض التي تؤثر على الجهاز المناعي اللسان مسببة تغيرات تشمل الألم أو تغير اللون أو التورم أو قوام غريب”.

لكنه أشار إلى أنه “يمكن أن تنشأ مشاكل أخرى من الظروف الأساسية. إذ يمكن أن تكون مشاكل اللسان أيضًا نتيجة لسوء نظافة الفم أو التدخين أو اتباع نظام غذائي غير صحي”.

وتقرحات الفم شائعة جدًا ويمكن أن تنتج عن مجموعة من الأشياء، من بينها الطعام أو الشراب الساخن أو الأدوية أو الإجهاد أو التغيرات الهرمونية أو نقص الفيتامينات.

ويساعد تطبيق (Covid Symptom Study)، الذي ابتكره البروفيسور سبيكتور على تحديد الأعراض الشائعة لدى الأشخاص الذين لديهم نتيجة إيجابية لاختبار كوفيد ، وكذلك تتبع حجم تفشي المرض.

وتعد الأوجاع والآلام، والتهاب الحلق، والإسهال، والتهاب الملتحمة، والصداع، وفقدان التذوق أو الشم، والطفح الجلدي على الجلد وتغير لون الأصابع أو أصابع القدم، أعراضًا أقل شيوعًا لفيروس كورونا، كما ذكرت منظمة الصحة العالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى