الصحة والجمالعاجل

برلماني يتحدث عن “الوضع الصحي الخطير في مصر”

طالب النائب في البرلمان المصري محمد عبد العليم داود، بتخصيص جلسة عامة لمناقشة الوضع الصحي وتداعيات فيروس كورونا في مصر، واصفا الوضع بالخطير.

وأضاف داود، خلال جلسة عامة للبرلمان، أمس الأربعاء: “الوضع خطير في مصر، الموت يخطف يوميا عددا كبيرا جدا، هناك نقص في الأكسجين والأدوية”.

وأضاف النائب: “مستشفيات في دائرتي دسوقي لا تصرف الدواء”، مشيرا إلى تحمل البسطاء والفقراء نفقات العلاج من فيروس كورونا وعدم صرفها من المستشفيات.

وتابع داود: “نطلب عقد جلسة عامة لمناقشة موضوع كورونا؛ الحكومة لا تتحرك”، لافتا إلى تعرض الأطباء والأطقم الطبية إلى ضغوط، مضيفا: “يوجد نقص في الأكسجين وكل شيء، إذا كانت هذه المشكلة عالمية يجب أن يقوم المجلس بدوره لتنفيذ المواد الدستورية التي تجبر الحكومة على توفير حق العلاج والصحة”.

واستطرد البرلماني: “أرجو أن نلتزم كمجلس بما وعدنا به أبناء دوائرنا ونجبر الحكومة على القيام بدورها، لم نأت للموافقة على الحكومة وتأييدها بل مراقبة ومساءلة الحكومة”.

وأضاف البرلماني أن هذا المجلس مطلوب منه سرعة تحديد جلسة عاجلة لمناقشة جائحة كورونا: “الحكومة لا تتحرك تماما والأطباء يتعرضون إلى الضرب بسبب انعزال الحكومة عن المستشفيات، فيجب على المجلس أن يقوم بإجبار الحكومة بتنفيذ المواد الدستورية، ويجب أن نلتزم بما وعدنا به أبناء دوائرنا فلن نأتي هنا فقط لتأييد الحكومة، ولكن لمراقبتها ومساءلتها”.

وطالب النائب بضرورة مساءلة الحكومة وأن هذا البرلمان لا بد أن يقوم بدوره الرقابي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى