مال وأعمال

برافو طارق عامر .. يحمى المصريين من كل هذه الامراض !

عندما فكرت الحكومة المصرية ممثلة فى البنك المركزى بقيادة طارق عامر فى اصدار العملات البلاستيكية ، لم يكن الامر اعتباطيا . بل كان الامر صحيا واقتصاديا فى المقام الاول . فالعملات الورقية تنقل امراضا خطيرة نتيجة كثرة تداولها . كما انها تتهالك بسرعة كبيرة . لذا كان قرار اصدار العملات البلاستيكية بمثابة الحفاظ على صحة المصريين وايضا حماية للاقتصاد المصري .

عن الاضرار التى تسببها العملات الورقية اقرأ هذا التقرير الخطير .

كشف موقع “ياهو فايننس”، عن دراسة أجراها موقع مخصص للعبة القمار، أظهرت أن 95% من العملات الورقية تنقل بكتريا شديدة الخطورة من بينها الالتهاب الرئوي والتهاب المسالك البولية والجمرة الخبيثة ومرض بكتريا مارسا المقاومة للأدوية .

ويقول الموقع نقلا عن الدراسة إنه تم اختيار 20 عملة ورقية متداولة حول العالم من اجل تحليل البكتريا الموجودة على سطحها.
ووجد الباحثون إن الدولار الكندي هو العملة الورقية الأكثر تلوثا بالبكتريا وبالتالي تعد الأكثر خطرا على الصحة حيث يحمل الدولار الكندي 209 مستعمرات ميكروبية وبكتريا عضوية ضارة وميكروبات يمكنها إحداث تسمم وتعفن دم وفي حالات نادرة الجمرة الخبيثة بحسب موقع الإذاعة الألمانية.

وجاءت العملة البرازيلية في المركز الثاني بـ 108 مستعمرة ميكروبية ثم العملات الورقية لكل من الهند والفلبين في المركز الرابع بـ 14 مستعمرة ميكروبية.

واحتل الجنيه البريطاني المركز الخامس بـ 7 مستعمرات ميكروبية ولكن وجد فيه بكتريا أكثر خطورة تصيب بالالتهاب الرئوي والتهاب المسالك البولية والتهاب بطانة القلب والمعدة.

وبلمس العملات النقدية الملوثة يمكن للبكتريا الضارة أن تصل إلى اليدين ولكن الخطر يتمثل لدى ملامسة الأنف أو الفم مباشرة قبل غسل اليدين بعد ملامسة النقود الملوثة.

ويشجع الكثير على استخدام المعاملات النقدية الإلكترونية بعد جائحة كورونا خاصة وان الاستخدام المتكرر للكحول لتطهير العملات الورقية قد يمحو ملامحها وبالتالي عدم التمكن من استخدامها.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى