الفنعاجل

اختفاء رامز جلال يثير ضجة علي مواقع التواصل .. ياترى راح فين؟

أحدث الفنان المصري رامز جلال، ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تحذير نقابة الإعلاميين له من الظهور في الموسم الرمضاني المُقبل من دون تصريح، فتصدر «رامز» تريند جوجل على الرغم من اختفائه عن الظهور لعدة أيام متواصلة، وصلت إلى الشهر.

وكان آخر ظهور لـ رامز جلال، قبل جلسة الحكم الأخيرة ضده، في يوم 28 نوفمبر الماضي، إذ نشر فيديو برفقة أصدقائه بخصوص توقعاتهم لنهائي القرن بين الأهلي والزمالك، التي فاز فيها الأحمر ببطولة دوري أبطال أفريقيا 2020، بعد تغلبه على الأبيض، بهدفين مقابل هدف.

ونشر رامز جلال، آنذاك فيديو على حسابه الشخصي بتطبيق إنستجرام، ظهر فيه برفقة اللاعب المعتزل أحمد حسن والإعلامي مهيب عبد الهادي، معلقًا «توقعات ليلة المباراة.. والحمد لله».

وكان الدكتور طارق سعده، نقيب الإعلاميين، قال إن النقابة تسعى لتقنين أوضاع كافة مقدمي البرامج على الفضائيات المصرية، وذلك من خلال حصولهم علي تصاريح لمزاولة المهنة، أو عضوية النقابة.

وأضاف “سعدة”، في تصريحات، أن أغلب الإعلاميين حصلوا بالفعل على التصاريح اللازمة من النقابة لظهورهم علي الشاشة، وكان آخرهما الإعلامي أسامة كمال، موضحًا أن القانون يلزم كل من يظهر علي الشاشات كمقدم برامج، أو يعمل في مجال الإعلام تحت مسميات شُعب النقابة، أن يحصل علي التصاريح اللازمة من نقابة الإعلاميين.

وتابع أن كافة البرامج الرمضانية علي مُقدميها التقدم لنقابة الإعلاميين قبل الظهور، بما في ذلك مقدمي برامج المقالب، وعلي رأسها برنامج، رامز جلال، موضحًا أن القانون يلزمهم بذلك وأحذرهم أن النقابة ستتخذ كافة الإجراءات القانونية ضد أي برنامج لا يحصل مُقدمه على تصريح من النقابة، وتصل هذه الإجراءات وفق القانون لغلق الفضائية التي تعرض البرنامج بالكامل، أو للحبس للمخالف.

وأوضح الدكتور طارق سعدة، أن برنامج رامز جلال يبث من مصر، ولدينا كافة الأوراق التي تثبت ان النقابة لها الحق في إتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة ضده حال ظهوره بدون تصريح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى