أنت مش لوحدك

استغاثة من داخل معهد القلب بسبب الـ”إيكو”

يواجه المرضى بمعهد القلب القومي مأساة متكررة، بسبب الزحام الشديد على أشعة “إيكو” داخل المعهد، حيث يصطف المرضى وذويهم في طوابير طويلة لحجز الأشعة في مخالفات صريحة للإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

من جانبه قال أحمد محمد سيد، نجل أحد المرضى الذي يعالج بالمعهد، والذي روى مشكلة والده الذي أصيب بألم مفاجىء بالقلب، فاصطحبه للمعهد للعلاج، حيث قام الطبيب المعالج بفحص الحالة وطلب من الأسرة عمل أشعة “إيكو”، في أسرع وقت نظرًا لخطورة الحالة، ولابد من عمل منظار في أسرع وقت.

وبسؤاله عن إجراءات عمل الأشعة، أجاب إنه يجب عليهم الحضور في اليوم التالي مبكرًا والحجز من أمام شباك التذاكر، وبعد ذلك يتم عمل الأشعة المطلوبة، مضيفًا: “بالفعل ذهبت ومعي والدي وانتظرنا حتى الصباح بأسرع وقت لعمل الأشعة التي طلبها الطبيب”.

وأوضح أحمد أنه في تمام الساعة الثامنة صباحًا، يتم فتح شباك التذاكر أمام المرضى، ويتم قطع 8 تذاكر فقط للمرضى، وفي الساعة الثامنة والنصف أعلن موظف الشباك إغلاق الحجز والإكتفاء بهذا العدد غير مهتم بالعدد المتبقي الذي كان يزيد عن 60 حالة، تنتظر هذه الأشعة بفارغ الصبر، غير مكترث بحياة المواطنين.

وطالب أحمد بالسيد الرئيس عبدالفتاح السيسي لحل المشكلة، وأيضًا الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة بالتدخل لحل الأزمة، ووجه رسالة عاجلة إلى السيد الدكتور مدير معهد القلب بسرعة إنهاء تلك المشكلة، فهي تهدد حياة العشرات من المرضى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى