السيسي والنهضة الثانية

مصر تستعد لإنشاء أول مصنع للسكك الحديدية في البلاد

تستعد وزارة النقل المصرية لبدء إنشاء أول مصنع مصري لصناعة القطارات بكافة أنواعها محليا، مع بداية العام المقبل.

ويشارك في هذا المشروع وزارتي النقل والتخطيط، والهيئة العامة الاقتصادية لتنمية قناة السويس، وصندوق مصر السيادي، و5 شركات قطاع خاص.

وينفذ المشروع الشركة الوطنية المصرية لصناعات السكك الحديدية (نير) المالكة لأسهم هذا المشروع، والتي تشارك في ملكيتها وزارة النقل والهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لتنمية قناة السويس وصندوق مصر السيادي و5 شركات قطاع خاص، تشمل بورسعيد للتنمية، وسامكريت للاستثمار، وحسن علام القابضة، وأوراسكوم للإنشاءات، وكونيكت للتكنولوجيا والمعلومات.

وتستهدف الدولة إنشاء قاعدة صناعية مجهزة تكنولوچيا ولوجيستيا في هذا القطاع لاستقبال الشركات العالمية من أصحاب التكنولوجيا في مجال صناعة مركبات السكك الحديدية ومستلزماتها وإنتاجها محليا بنسبة تصل إلى 40% بموجب عقود تصنيع، لتلبية الاحتياج المحلي والاقليمي والإفريقي في ظل الإحتياج القادم والتغيرات الجديدة في هذا المجال، مما يساهم في توطين هذه الصناعات وزيادة الدخل القومي وإتاحة فرص تصنيعية جديدة للمصانع العاملة في هذا المجال.

وتبلغ التكلفة الاستثمارية التقديرية لهذا المشروع حوالي 240 مليون دولار، علاوة على موقعه الاستراتيجي داخل المنطقة الصناعية في شرق بورسعيد بالمنطقة الاقتصادية، وسيتم تنفيذه على مرحلتين، الأولى تشمل مصنع للوحدات المتحركة، والثانية تضم مصانع للصناعات المغذية للقطاع.

ويقع المشروع على مساحة 300 ألف متر مربع بالمنطقة الصناعية، وسيتم إقامة مجمع صناعي لتصنيع الوحدات المتحركة للسكك الحديدية بطاقة إنتاجية تبلغ 300 عربة سنويا، ومن المتوقع مساهمة المشروع “نيرك” في خلق فرص عمل مباشرة وغير مباشرة للشباب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى