أنت مش لوحدك

أحلام غريبة وحياة صعبة معاناة فتاة تستغيث

الشعور بالتعب المستمر مع تساقط شعرها بشكل كبير وفقدانها للوزن تارة وزيادته أخرى، معاناة تعيشها الفتاة «دعاء.ع»، البالغة من العمر 27 عامًا على مدار 10 سنوات كاملة، حتى باتت لا تمتلك القدرة على العيش بصورة طبيعية.

عمة الفتاة كلمة السر خلف معاناتها

خلال دراسة الفتاة في الصف الثاني الثانوي منذ ما يقرب من 10 أعوام، تقدم لخطبتها ابن عمتها، لكنها رفضته مرارًا وتكرارًا بسبب رغبتها في التركيز بدراستها فقط حينها، لكنها لم تدرك يوما أن رفضها له سيحطم حياتها: «ابن عمتي اتقدملي وأنا في تانية ثانوي ورفضته بسبب إني كنت لسه صغيرة وعايزة أركز في دراستي ولسه صغيرة، وفضل يتقدملي ويترفض على مدار سنة كاملة، لحد ما يأسوا خالص، وعمتي من وقتها قطعت علاقتها بينا وقالتلي زي ما كسرتي قلب ابني مش هنسهالك، بس أنا محطتش في بالي وقتها أي حاجة».. حسب «دعاء.ع» خلال حديثها لـ «هُن».

تفاصيل معاناة الفتاة.. تعب مستمر وأحلام غير طبيعية

حياة صعبة تعيشها الفتاة العشرينية، إذ اصبحت تعاني من الشعور بآلام في جسدها، فضلا عن التساقط المستمر لشعرها وظهور الحبوب في وجهها إضافة إلى رؤيتها للأحلام الغريبة: «ابتديت أخس، وممكن أصحى في يوم ألاقي وزني زايد فجأة، وضهري بقا يتعبني دايما ده غير إن شعري بيقع بشكل مش طبيعي، وكل شهر ألم شعري اللي وقع في شنطة كبيرة وأرميها، وكل يوم لازم أحلم بحلم غريب  لحد ما بقتش بعرف أنام وبخاف أنام».

وتابعت: «بحلم أوقات إني في حد معايا بيعتدي عليا، وساعات كتيرة بحلم إني عروسة من غير عريس ومن غير فستان فرح، ومرة حلمت إني في كنيسة وشوفت العذراء مريم مرة وسيدنا عيسى مرتين قبل كده، ودايما بشوف نفسي عايشة في دنيا غير بتاعتنا وشكلها وحش جدًا، وصوتي بيكون متغير، بس لما حد بينام جمبي بيقولي إني بكون طبيعية خالص ومش بتظهر عليا حاجة وقت النوم، بس أنا مبكونش طبيعية».

شيوخ يفسرون معاناة الفتاة: معمولها عمل في كنيسة

لجأت الفتاة العشرينية للكثير من الشيوخ لمحاولة علاجها بالقرآن، لكن دون جدوى، إذ فشل الجميع في وجود حل لها: «حياتي بقت كلها عقبات، واتخطبت 3 مرات وكلهم اتفشكلوا ومنهم عريسين جالهم تشنجات بعد الخطوبة على طول، وروحت لمشايخ كتير كلهم أجمعوا إن معمولي عمل من حد من دمي من عيلة والدي، بوقف الحال وعدم الجواز مش هيتفك إلا وأنا عندي 40 سنة، واتقالي إنه معمول في كنيسة، ومرة قالولي معمول في شجرة في صحراء وكل ما الهواء يهزها أتعب، وفي حد قالي مرمي في مصرف وبيتحرك مع الماية، مفيش غير شيخ واحد قالي إني ممسوسة من جن عاشق وده احتمال ضعيف».

الفتاة تستغيث: نفسي أتعالج وأعرف أعيش حياتي

وتستعيث «دعاء.ع»، خلال حديثها لـ«الأمة» في محاولة الوصول لأي شيخ يحاول مساعدتها وعلاجها: «أنا حياتي متدمرة مش عارفة أعيش زي الناس، كل حاجة واقفة ودايما مخنوقة وعايزة أعيط وأصوت، مش عارفة أعيش بشكل طبيعي وكله فشل في علاجي ونفسي حد يساعدني».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى