محافظات

تطوير بدر يجرى على قدم وساق.. وكتيبة مندور وعبد الرازق تواصل العمل ليل نهار

كتبت – أميمة أبو العطا :

على مدار الـ 24 ساعة فى اليوم ، يسابق المهندس  عمار مندور رئيس جهاز تنمية بدر ، وفريق المهمات الصعبة بقيادة المهندس  أحمد عبد الرازق مدير الطرق  والتطوير ، الزمن من أجل الانتهاء من عمليات التطوير التي يتم تنفيذها في الحي الأول والثاني .

 

وأكد المهندس عمار مندور ، أن موافقة  وزارة الإسكان وهيئة المجتمعات العمرانية علي التطوير فرصة ذهبية لتصحيح أوضاع الشوارع الرئيسية والطرق والمحاور الداخلية بين المجاورات والتى كانت مشكلة كبيرة تواجه السكان لاسيما فى منطقة المولات التجارية نتيجة الارتفاع الكبير فى عدد سكان المدينة .

وأكد عمار ان هذا التطوير الذي سيشمل الحيين الأول والثاني كان حلما لأهل بدر والآن أصبح حقيقة. قائلا: أنا مستعد أنحت في الصخر من اجل تحقيق هذا الحلم   .

 

من جانبه كشف المهندس أحمد عبد الرازق ، مدير عام الطرق، عن ملامح خطة التطوير الجاري تنفيذها بالحي الأول  كمرحلة اولي والحي الثاني كمرحلة ثانية والتي سيتم تنفيذها في غضون 9 أشهر.

وقال عبد الرازق أن عملية التطوير تتضمن رفع كفاءة الطرق الجانبية والداخلية على مستوى المدينة وحصر جميع الطرق والمناطق الحيوية التي تحتاج لرفع الكفاءة لإدراجها بالخطة الاستثمارية تباعًا، وتوفير إعتمادات مالية للطرق التي تحتاج للرصف بشكل عاجل، لتحسين الصورة الجمالية للمدينة وزيادة الاستثمارات بها.

وأكد المهندس احمد عبد الرازق أن تنفيذ أعمال توسعة مدخل المدينة، الهدف منها  حل التكدس المروري أمام مجمع البنوك   ومنطقة المولات والمحال التجارية بمركز المدينة، فضلا عن أعمال رفع كفاءة  وتطوير وتوسعة طرق الحى الأول بالكامل التي بها كثافات مرورية مرتفعة، وحل نقاط الاختناقات المرورية على المدخل، نظراً لزيادة عدد السكان بالمدينة.

وأضاف عبد الرازق ان تطوير الجزء الأول من مدخل المدينة، بداية من ميدان الحرية وحتى ميدان الجامعة الروسية  بطول  2  كيلومتر، سيتم زيادة  حارتين لكل اتجاه، ليصبح بإجمالي ٤ حارات لكل اتجاه مروري، مما يحقق سيولة مرورية كبيرة وإنشاء مناطق انتظار للسيارات بعرض 4.5 متر بطول 1 كم، مشيرا إلي أن تطوير الطريق سيمتد حتي ميدان السنترال وتخطيط الشارع مرورياً ليظهر بالشكل الحضاري اللائق بالمدينة. مشيرا إلي أن الجانب المواجه لطريق المولات سيتم توسعته وعمل حارات خدمة مرورية ولكن في خطة لاحقة حتي لا تعيق عملية حركة المرور أثناء التنفيذ

وأكد مدير الطرق أن عملية التطوير تتم بشكل مدروس وتحظي برعاية واهتمام المهندس عمار مندور رئيس جهاز المدينة الذي يشرف بنفسه علي عملية التطوير ويوجه بسرعة التنفيذ والعمل الجاد لكي يتحقق الهدف وهو تقديم خدمات وعملية تطوير ملموسة يشعر بها المواطن وكل زائر للمدينة فضلا عن تكليفه بالمحافظة على المرافق القائمة دون إيقاف الحركة المرورية على الطريق.

من جهة ثانية ، نفي المهندس احمد عبد الرازق مدير الطرق بجهاز بدر ما يردده البعض بشأن وجود مزاعم عن تضرر اصحاب المحال التجارية والمطاعم من عملية تطوير احد اهم الشوارع الرئيسية بالمدينة.

مؤكدا أن من اهم اهداف التطوير حل مشكلة التكدس المروري بهذا الشارع بسبب ما وصفه بالتخطيط العشوائي الذي أصبح لا يناسب الزيادة السكانية والزيادة في الأنشطة الخدمية التي تشهدها مدينة بدر.

وأشار عبد الرازق إلي أن التطوير يتضمن عمل حارات خدمة وبارك للسيارات بمقدار 4 متر وهو ما لم يكن موجودا من قبل .

وأوضح ان هذه الحارات ستعمل علي حل مشكلة التكدس المروري والزحام الشديد وسيسهل حركة المارة.

عبد الرازق الذى يقود حركة التطوير بهمة ونشاط أكد ان هناك خطة لتطوير ورفع كفاءة كل الميادين الموجودة من خلال الانارة او الرصف . مشيرا الى ان بدر سوف يتغير شكلها الى الاحسن وسف تنافس من حيث القيمة الجمالية مدن كثيرة .

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى