يا قلوب تعبانة

هل يمكن لزوجي أن يكتشف أني فقدت عذريتي

منذ سنتين, كنت مخطوبة, ثم كتبنا كتابنا وأصبحنا شرعا زوجين حصل بيننا علاقة حميمة مرات معدودة لا تتعدى أصابع اليد الواحدة, لكن حصلت بعض الظروف القاهرة اضطرتنا ان نفسخ خطوبتنا, وبالتالي أتطلق لم يكن أحد من أهلي او أهل خطيبي يعلمون بالعلاقة, مما شجع كلا الطرفين ان يصرا على الإنفصال حتى مؤخر الصداق, حصلت على نصفه بما أن زوجي لم يدخل بي لكن للأمانة, خطيبي السابق اتصل بي بعدها ودفع لي النصف الآخر من المهر فيما بيننا, وترك لي الخيار أن أبوح بمسألة علاقتنا أو أكتمها, وانسحب من حياتي كليا وسافر الى المنطقة التي ينحدر منها كأي بنت, استحيت أن أخبر اهلي أنني لم اعد بكرا ومرت الشهور, تعرفت خلالها على شاب محترم وابن عائلة ولطيف بالطبع لم أخبره بشيء, ولما تطورت علاقتنا, أخبرته أنني كنت مخطوبة, لكنني طبعا لم أخبره بباقي القصة ثم تقدم لخطبتي منذ ثلاث شهور, فوافقت لأنه فعلا إنسان مميز ومستقبل زوج رائع تم كتب كتابنا منذ يومين حدد اهلنا العرس وهو عيد الفطر القادم, أي بعد شهرين ونصف, ولا يعرف أي أحد مسألة علاقتي بخطييبي السابق, ولا حتى تجرأت أن أخبر خطيبي, بسبب الحياء, وخوفي أن أخسره أنا لم أفعل أي حرام بعلاقتي السابقة, لأنني كنت بحكم المتزوجة, ولم يكن أصلا يحق لي أن أرفض طلب زوجي للعلاقة, وأعلم أنني كذبت على خطيبي الحالي, وأنا مستعدة أن أدفع أي ثمن سوى أن أخسره كما أنني ذهبت الى طبيبة نسائية بالسر وشرحت لها الأمر, وسألتها عن عمليات إعادة البكارة, لكنها نصحتني أن أبقى على صمتي, فمعظم الرجال لا يستطيعون تمييز البكر من الثيب, وقالت لي اذا شك زوجي بشيء, أستطيع أن ازورها معه, وهي ستقوم بفحصي وتؤكد له أنني كنت بكرا قبل عرسنا أعلم أن ذلك كذب, ,انني أتمادى به, لكنني سأعوض زوجي بالحب والتضحية والطاعة وأفعل ما أستطيع لإسعاده أرجو ممن مروا بتجارب مماثلة توجيهي, لأنني فعلا خائفة, بل مرتعبة من الأمر, لا أريد خسارة خطيبي, أو تغيره نحوي اذا علم الأمر, مع أنني لم أرتكب أي حرام بعلاقتي بخطيبي السابق هل فعلا لن يستطيع زوجي معرفة أنني فقدت بكارتي؟ هل سأخسره اذا علم؟ هل أخسر ثقته الكبيرة التي يثقها بي الآن؟

رد الجريدة

هذا غش وخداع ياسيدتي هو تزوج من امرأة يظن أنها بكرا لم يلمسها أحد غيره ولكن أنت استعجلت المتعة ولم تحسبي حساب الظروف ماذنب هذا المسكين أن يخدع المفروض تتحملي نتيجة أخطأك ومادمت ترين أن مافعلته ليس خطأ لماذا لم تتجرأي بالبوح به لأهلك او لخطيبك حرام عليك خداع هذا الشاب ياعزيزتي المفروض تصارحينه وله حرية القبول او الؤفض

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى