اخبار عالميةعاجل

مفاجأة “غير سارة” تسبق زيارة بابا الفاتيكان للعراق

أعلن سفير الفاتيكان في بغداد، اليوم الأحد، إصابته بفيروس كورونا، وذلك قبل أيام من الزيارة المقررة للبابا فرنسيس، إلى العراق.

ويعد المونسنيور ميتيا ليسكوفار، الشخصية الرئيسية في التخطيط لزيارة البابا فرنسيس، إلى العراق، والتي تبدأ الجمعة وتنتهي الإثنين المقبلين.

وفي تصريحات إعلامية، قال رئيس الأساقفة ميتيا ليسكوفار، إنه والعديد من الموظفين الآخرين في السفارة في عزل ذاتي.

وحول ما إذا ستؤثر هذه التطورات على زيارة البابا، أوضح السفير أنها “لن تؤثر والبرنامج يجري كما هو مخطط له”.
يشار إلى أنه خلال الأيام الماضية، قام سفير الفاتيكان لدى العراق، بزيارة عدد من المحافظات، في إطار الاستعدادات لزيارة البابا.

يأتي ذلك فيما يشهد العراق في الآونة الأخيرة ارتفاعا في إصابات فيروس كورونا، وسط إجراءات وقيود للحد من تفشي الجائحة.

ومنذ أيام تجري في العراق استعدادات على قدم وساق، لاستقبال البابا فرنسيس، في أول زيارة بابوية في التاريخ للعراق الذي عاش حروبا وعنفا طائفيا على مدار أربع عقود مضت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى