عاجلمال وأعمال

فتنة أسعار الفول في مصر.. الأرقام لا تكذب والحكومة ترد

أشعل الحديث عن زيادة أسعار الفول في مصر قبيل شهر رمضان فتنة بين التجار والحكومة، فالتجار أعلنوا زيادة سعرية ووزارة التموين تنفي.

ويعقد الاتحاد العام للغرف التجارية في مصر اجتماعا لبحث أزمة ارتفاع أسعار البقوليات خاصة الفول قبل شهر رمضان.

وقال أحمد الباشا إدريس رئيس شعبة الحاصلات الزراعية وعضو مجلس إدارة غرفة القاهرة التجارية، إن أسعار البقوليات تشهد زيادة بين ٤٠٠ إلي ٥٠٠ جنيه في الطن نتيجة لزيادة أسعار نولونات الشحن القادمة من الخارج.

وأوضح الباشا، أن جميع أسعار البقوليات ستشهد زيادة بنحو ٥٪‏ نظرا لزيادة الأسعار خارجيا، وهناك تعاقدات كبيرة من الشركات المصرية مع الهيئات والجهات الحكومية وملتزمة بالتوريد بالأسعار القديمة، وبالتالي سيتم تعديل هذه الأسعار نتيجة للزيادة الطارئة التي حدثت في أسعار الشحن.

أضاف في بيان أنه سيتم عقد اجتماع طارئ بالغرفة التجارية الأسبوع المقبل لبحث خطورة هذه الزيادة خاصة أن البقوليات تعتبر “مسمار معدة المصريين” حسب وضفه ومن السلع الغذائية الاستراتيجية، لافتا النظر في الوقت نفسه إلي أن التجار مع الحكومة في كل القرارات، وأنه يوجد مخزون جيد من السلع الغذائية مثل الفول والعدس وباقي أنواع البقوليات لاستهلاك شهر رمضان، غير أن هذه الأصناف قد تشهد زيادة في الأسعار.

وأشار إدريس، إلي أن مصر تستورد نحو ٨٥٪‏ من إجمالي الاستهلاك من الفول، وتستورد نحو ٩٥ إلي ٩٨٪‏ من العدس ونحو ٨٠٪‏ من اللوبيا، و١٠٠٪‏ من الحمص، وبالتالي هذه الزيادات الكبيرة ستؤدي إلي ارتفاع الأسعار قبيل دخول موسم شهر رمضان.

وأشار إلي أن هذا الزيادات تسببت في حدوث بلبلة بالأسواق نظرا لوجود تعاقدات مسبقة بالأسعار القديمة وأن التجار لن يستطيعوا توفيق أوضاعهم، وأن زيادة أسعار الشحن ستحرك المياه الراكدة في اتجاه زيادة الأسعار.

وطالب إدريس بإعادة النظر في أسعار نولونات الشحن حتى لا تتسبب في ارتفاعات للأسعار قبيل دخول شهر رمضان الذي يزيد فيه الاستهلاك للسلع الغذائية بنسبة ٤٠٪‏ مقارنة بباقي شهور العام.

الحكومة ترد
من جهته أعلن علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة المصري أن الاحتياطي الاستراتيجي من الفول يكفي حتى نهاية العام، نافيا وجود زيادة في أسعاره أو وجود نقص في المعروض.

وأشار المصيلحي إلى أن الوزارة بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة وفي إطار خطتها تكوين مخزون استراتيجي من السلع فتحت باب الاستيراد، كما قررت منع تصدير البقوليات إلا المعلبة أو الكميات المتعاقد عليها مسبقا حتى لا تخسر مصر أسواقها التصديرية.

وأكد المصيلحي أن السلع ستكون متوافرة ومتاحة للمواطنين خلال معارض “أهلا رمضان” بأسعار مناسبة وبتخفيضات تتراوح 15إلى 35 بالمائة.

تقرير رسمي
ووفق التقرير الشهري للاتحاد العام للغرف التجارية”مجموعة الحبوب والبقول” أوضح التقرير تراجع أسعار الأرز البلدي(سائب/أبيض/عريض) خلال شهر فبراير الحالي بنحو8.6% مسجلا 8 جنيهات مقابل 8.25 جنيه للكيلو، كما انخفضت سعر الأرز البلدي (معبأ/أبيض) بنحو 4.3% مسجلا 11 جنيها مقابل 11.50 جنيه.

وشهدت أسعار الفول تراجعا ملحوظا خلال الشهر الحالي حيث تراجع سعر كيلو الفول الصحيح البلدي (السائب) بنحو 30.5 % مسجلا 22.25 جنيه مقارنة بنحو32 جنيها، كما انخفض سعر كيلو الفول الصحيح المستورد (سائب) بنحو 15.5% لتسجل 17.75 جنيه مقابل 21 جنيها، وانخفض سعر الفول”المجروش السائب” بنحو 25.6% ليبلغ 16 جنيها مقابل 21.50 جنيه.

وأضاف التقرير تراجعت أسعار العدس بأنواعه خلال فبراير الحالي حيث انخفض سعر كيلو العدس الأصفر(المعبأ) بنحو 2.7% مسجلا 18 جنيها مقابل 18.50 جنيه، كما تراجع سعر كيلو العدس بجبه (بلدي سائب) بنسبة 4.8% ليسجل 30 جنيها مقبل 31.50 جنيه.

وتراجعت أسعار كيلو الفاصوليا البيضاء الجافة (مستوردة/سائب) بنحو 9.1% مسجلا 20 جنيها مقابل 22 جنيها، كما انخفضت الفاصوليا البيضاء الجافة (معبآة) بنحو 1,1% لتسجل 21.75 جنيه مقابل 22 جنيها.

وأوضح أن أسعار كلا من كيلو اللوبيا الجافة والقمح المجروش سجلت استقرارا في أسعارها عند مستوى 27.75 جنيه ، 9.25 جنيه.

التضخم يتراجع
تراجع معدل التضخم السنوي في مصر بمستوى يفوق التوقعات، مستفيدا من التراجع الرهيب في أسعار عدة سلع بينها البطاطس والطماطم.

وأظهرت بيانات الجهاز المركزي المصري للتعبئة العامة والإحصاء، أن تضخم أسعار المستهلكين بالمدن تراجع إلى 4.3 % على أساس سنوي في يناير/كانون الثاني من 5.4 % في ديسمبر/كانون الأول.

وبذلك ينزل التضخم عن المستويات المستهدفة للبنك المركزي عند 7% تزيد نقطتين مئويتين أو تنقصها.

وانخفض مؤشر الأسعار 0.4 نقطة مئوية عن الشهر السابق.

وأظهرت بيانات الجهاز أن أسعار مجموعة الخضراوات تراجعت على أساس سنوي في يناير/ كانون الثاني 13.8 % نتيجة انخفاض أسعار البطاطس 45% والطماطم 26.6%.

وقالت رضوى السويفي من بنك الاستثمار فاروس “أرقام التضخم لشهر يناير/ كانون الثاني جاءت أقل من المتوقع للشهر الثاني على التوالي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى