اخبار عالميةعاجل

هذا الرجل مطلوب إعدامه.. يخطط للقضاء على الجنس البشري !

يحتمل أن يكون 2021 هو العام الذي يزرع فيه الملياردير إيلون ماسك الرقائق في أدمغة البشر، ووفقاً لموقع ديلي ستار، ستركز الرقاقة على علاج الحالات العصبية مثل الزهايمر وغيرها من المشكلات الطبية، لكنه يعتقد أنه يمكن أن يضيف “طبقة من الذكاء الفائق إلى الدماغ البشري”.

اذا حدث وتمكن ماسك ورجاله من زرع الشرائح الالكترونية فى ادمغة البشر فانه يمكنهم ايجاد نوع جديد من البشر . بشر لا يحس  ولا يشعر . بشر موجهون لا سلكيا . وعبر الاقمار الصناعية . بشر متحولون كما فى افلام الخيال العلمي .

ربما يجد ماسك ورجاله الذريعة فى انهم سوف يعالجون امراضا مستعصية عبر هذا الاجراء . لكن الهدف الحقيقي هو السيطرة والتحكم فى عقول البشر .  انها مؤامرة للقضاء على الجنس البشري .

في أغسطس الماضي، كشفت شركة «نيورالينك» المتخصصة في علوم الأعصاب والتابعة للملياردير إيلون ماسك، عن نجاح تجربة زرع شريحة إلكترونية في دماغ خنزير، في خطوة يتوقع العلماء أن تسهم في علاج العديد من الأمراض عبر تعويض الخلايا العصبية التالفة بخلايا صناعية يتم ربطها بمخ الإنسان.

تشبه التقنية الجديدة وجود جهاز تتبع لاسلكي في الجمجمة، يتم توصيله بالكمبيوتر عبر وصلات لاسلكية تضم آلاف الأقطاب الكهربائية التي تعمل كخلايا عصبية صناعية تعوض الخلايا التالفة في مخ الإنسان.

يقول إيلون ماسك إنه يسعى للوصول إلى ما يصفه “بالإدراك البشري الخارق” من أجل مواجهة تفوق الذكاء الاصطناعي، ويقول المنتقدون إن هذا ربما يكون سلاحا ذو حدين وينشر الفوضى في ربوع العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى