سبورت

الموعد والقنوات الناقلة..كل ما تريد معرفته عن مباراة ليفربول ضد توتنهام

تتجه الأنظار، مساء اليوم الأربعاء، إلى ملعب ”آنفيلد“ لمتابعة اللقاء المرتقب، الذي يجمع بين ليفربول وضيفه توتنهام هوتسبرز في الجولة الثالثة عشرة بالدوري الإنجليزي في صدام تكتيكي مثير يجمع بين الألماني يورغن كلوب مدرب الريدز، والبرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب السبيرز.

وترصد ”الأمة“ في التقرير التالي أبرز ملامح مواجهة ليفربول وتوتنهام في الدوري الإنجليزي:

الموعد والقنوات الناقلة

دوري أبطال أوروبا.. تأهل ليفربول ومانشستر سيتي وبورتو وبايرن ميونخ يؤجل صعود أتلتيكو مدريد
كلوب قبل مباراة ليفربول ضد وولفرهامبتون: تشيلسي المرشح الأبرز للفوز بلقب الدوري الإنجليزي
تقام المباراة في الساعة الحادية عشرة، مساء اليوم الأربعاء، بتوقيت السعودية، العاشرة بتوقيت القاهرة، على ملعب ”آنفيلد“.

وتذاع المباراة عبر قناة ”بي إن سبورتس 1“ بصوت المعلق التونسي عصام الشوالي.

ترتيب الفريقين

يتقاسم الفريقان صدارة الترتيب برصيد 25 نقطة، ولكن توتنهام يتفوق بفارق الأهداف على ليفربول.

وتبدو الأمور متكافئة بين الفريقين خلال 12 جولة سابقة، فالفريقان حققا الفوز في 7 لقاءات وتعادلا 4 مرات وتلقيا هزيمة واحدة.

يتفوق ليفربول هجومياً بتسجيل 27 هدفا مقابل 24 هدفا لتوتنهام، ولكن دفاع السبيرز يبدو أقوى باستقبال 10 أهداف فقط، بينما استقبل ليفربول 18 هدفاً، كما أن المصري محمد صلاح هو هداف ليفربول برصيد 10 أهداف في البريمييرليغ، وهو نفس رصيد الكوري الجنوبي هيونغ مين سون هداف توتنهام حتى الآن بالدوري.

ويسعى توتنهام لوضع حد لتفوق ليفربول وفوزه في آخر 5 مواجهات جمعت بين الفريقين، فآخر فوز حققه السبيرز كان بنتيجة 4-1 يوم 22 أكتوبر 2017 قبل أكثر من 3 أعوام، وانتهى آخر لقاء بين الفريقين يوم 11 يناير الماضي بفوز ليفربول بهدف روبرتو فيرمينو.

ويتفوق مورينيو في تاريخ مواجهاته ضد كلوب، فلقاء الليلة يحمل رقم 12 في تاريخ مواجهات الثنائي، ولكن مورينيو فاز 5 مرات مقابل انتصارين فقط لكلوب و4 تعادلات.

أسلحة ليفربول.. وأزمة مكررة

يسعى ليفربول لتحقيق الفوز في لقاء توتنهام للانفراد بالصدارة، خاصة أن الفريق اللندني يبدو منافساً صاحب نفس طويل هذا الموسم على لقب الدوري.

وأثنى كلوب في المؤتمر الصحفي قبل اللقاء على ما يفعله مورينيو مع توتنهام، مؤكداً أن بصمة مورينيو واضحة وتوتنهام تحول لفريق أشبه بالماكينات يبحث عن الانتصارات والعروض القوية.

ويعاني ليفربول من أزمة مكررة هذا الموسم بسبب كثرة الغيابات التي تضرب صفوفه بداية من المدافع فيرجيل فان ديك، الذي يغيب لفترة طويلة بعد إصابته بقطع في الرباط الصليبي، ولكن قائمة الإصابات تضم أيضاً جوزيف غوميز وتياغو ألكانتارا وشيردان شاكيري وجيمس ميلنر وديوغو غوتا.

وتبقى أسلحة ليفربول متمثلة في المثلث ساديو ماني ومحمد صلاح وروبرتو فيرمينو، رغم أن هذا الثلاثي الهجومي يبدو أقل قوة مما كان عليه في الموسمين الأخيرين، خاصة أن صلاح تفوق بشكل واضح بتسجيل 10 أهداف بينما أحرز ماني 4 أهداف فقط وسجل فيرمينو هدفين بالدوري.

ويعتمد كلوب على مثلث خط الوسط جوردان هندرسون وبجواره جورجينهو فاينالدوم وستكون الفرصة مهيأة لظهور الصاعد كورتيس جونز، الذي شارك في 4 مباريات بالدوري هذا الموسم، ولكن ربما تكتمل جاهزية نابي كيتا وبالتالي قد يكون له دور لتعويض أزمة غياب ألكانتارا.

ويراهن كلوب على توليفة اضطرارية في خط الدفاع مع غياب ثنائي القلب فان ديك وجوميز بعدما قام بتوظيف فابينهو كقلب دفاع وبجواره ناثانيل فيليبس ويميناً ترينت أرنولد ويساراً أندري روبرتسون بخلاف الحارس أليسون باكير.

معادلة توتنهام.. ودويتو مزعج

يضع توتنهام رهانه على معادلة نجح فيها الفريق باقتدار هذا الموسم وهي إغلاق المساحات أمام منافسيه والهجمات المعاكسة السريعة، التي يجيدها مورينيو وساهمت خططه في تطوير القدرات الهجومية بجانب الأداء الدفاعي للفريق.

وقال مورينيو في المؤتمر الصحفي قبل اللقاء: ”مباراة صعبة ولا تحدثوني عن غيابات ليفربول فهناك نجوم كبار مثل صلاح وماني وأليسون وأرنولد وفيرمينو وغيرهم، والإصابات موجودة أيضاً في توتنهام“.

يراهن مورينيو على الدويتو المزعج هاري كين وهيونغ سون مين، اللذين سجلا لتوتنهام بالدوري 19 هدفاً من أصل 24 سجلها الفريق حتى الآن، ويجيد كين الفوز بالكرات الهوائية ويتحول لصانع ألعاب يمول انطلاقات هيونغ، الذي يجيد أيضاً استنفار القوة الهجومية للفريق وإرسال عرضيات مميزة أو تمريرات متقنة فأصبح كين أكثر من صنع أهدافاً في البريمييرليغ، حتى الآن، بواقع 10 أهداف من بينها 7 لصالح الشمشون الكوري.

وقد يلجأ مورينيو للكثافة العددية في خط الوسط لمنع ليفربول من نقل هجماته على الأطراف وخلق انتشار أكبر للسبيرز بطريقة 3-5-2، ويراهن مورينيو على موسى سيسوكو وبيير هوبيرغ كثنائي ارتكاز متفاهم ويملك قوة بدنية عالية ولكن جيوفاني سيلسو سيكون حلقة وصل مهمة أمام هذا الثنائي.

ويوجد يميناً مات دوهيرتي ويساراً بن دافيس ولكن ثلاثي الدفاع يملك الخبرات بوجود توبي ألديرفيلد وجو رودون وإيريك داير مع الحارس هوغو لوريس، ويغيب فقط عن كتيبة توتنهام إيريك لاميلا وجافيت تانغانغا للإصابة.

وقال عبد الظاهر السقا، مدافع جينشلر بيريليجي التركي الأسبق، لـ“إرم نيوز“، إن مورينيو يقدم موسماً بذكريات تألقه التدريبي منذ سنوات، موضحاً أن قوة توتنهام تتمثل في نقل الكرات بأقل عدد من اللمسات إلى نصف ملعب المنافس واستغلال الكرات ببراعة عن طريق هاري كين وهيونغ مين سون.

وأضاف: ”ليفربول يعاني بسبب الإصابات، والأمر أصبح مزعجاً للغاية، فالعمود الفقري للفريق تأثر بغياب فان ديك وتحول مركز فابينهو لقلب دفاع، وهو ما أثر على قوة خط الوسط بجانب أن ديوغو غوتا وهو ورقة هجومية مهمة يغيب عن الفريق“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى