عاجلعرب وعالم

أمير قطر يغيب عن القمة الخليجية بالرياض.. وأجواء المصالحة تتلاشى

كلف الشيخ تميم بن حمد أمير قطر، رئيس الوزراء، وزير الداخلية، عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثان، لرئاسة الوفد القطري في قمة الخليج التي تستضيفها الرياض.

وقالت وكالة الأنباء القطرية عبر حسابها على موقع “تويتر”: “بتكليف من سمو أمير البلاد المفدى يترأس معالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية وفد دولة قطر في اجتماع الدورة الأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، الذي سيعقد في وقت لاحق في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية”.

وفي وقت لاحق، أشارت إلى أن رئيس الوزراء القطري غادر الدوحة إلى السعودية لترؤس وفد قطر في اجتماع الدورة الأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، الذي سيعقد في وقت لاحق في مدينة الرياض، يرافق وفد رسمي.

وفي 3 ديسمبر الجاري، تلقَّى الشيخ تميم بن حمد، دعوة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، لحضور القمة، عن طريق عبد اللطيف بن راشد الزياني، أمين عام مجلس التعاون الخليجي.

وجاء ذلك بالتزامن مع أحاديث عن انفراجة قريبة بالأزمة الخليجية، الناجمة عن فرض حصار على قطر من قِبل السعودية والإمارات والبحرين بالإضافة إلى مصر، منذ عام 2017، بدعوى دعم الإرهاب وهو ما نفته الدوحة بشدة، معتبرةً أنه للسيطرة على قرارها السيادي.

غير أنه لاحقًا برزت مؤشرات على تعطل في إجراءات المصالحة، بعد أن سادت أجواء تشي بقرب التوصل إلى حل لإنهاء الأزمة التي تعصف بالعلاقات بين قطر من جهة والسعودية والإمارات والبحرين ومصر من جهة أخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

?>
error: Content is protected !!
إغلاق