عاجلعرب وعالم

البرهان يصدر مرسوما دستوريا بوقف إطلاق النار في جميع أنحاء السودان

قالت مصادر مطلعة لـ“الأمة”، إن رئيس المجلس السيادي السوداني الفريق أول عبدالفتاح البرهان، أصدر الأربعاء مرسوما دستوريا بوقف إطلاق النار في جميع أنحاء البلاد.

وبذلك يكون “البرهان” قد أوفى بوعد قطعه، قبل ساعات، خلال لقائه بقيادات “الجبهة الثورية” والحركة الشعبية – شمال، في جوبا.

كان عمار نجم الدين عضو وفد التفاوض بالحركة الشعبية لتحرير السودان، أعلن الأربعاء، تعليق التفاوض مع حكومة الخرطوم، لحين تنفيذ شروط حركته.

واشترطت الحركة الشعبية- شمال تأكيد وقف إطلاق النار المعلن سابقاً وسحب جميع العربات العسكرية التابعة لقوات الدعم السريع المتواجدة بمنطقة خور الورل في جنوب كردفان، وإطلاق سراح جميع المعتقلين على خلفية نزاع حدث بين عدد من الزراعيين والعرب الرحل، بحسب ما أكده مصدر رفيع لـ “الأمة”.

يذكر أنه كان من المقرر دخول وفدي الحكومة السودانية والحركة الشعبية في جولة مباحثات مباشرة بجوبا، صباح اليوم، بهدف إنهاء الحرب بإقليم دارفور وولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

إلا أن الوزير بمكتب رئيس جمهورية جنوب السودان، مييك دينق أيي، قال في تصريحات خاصة لـ”العين الإخبارية”، إن “وفد حكومة الخرطوم برئاسة عضو مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان، دخل في اجتماع امتد لساعات مع وفد الحركة الشعبية- شمال، واتفقا على أن تكون الجلسة الأولى من اللقاء المباشر لتحديد أجندة الجولة التفاوضية”.

وبدأت، الثلاثاء، في عاصمة جنوب السودان، المفاوضات بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة، بهدف تحقيق السلام في السودان.

وأكدت وفود المشاركة من الحكومة والمعارضة رغبتها في التوصل لاتفاق سلام ينهي سنوات من الحرب الضارية في البلد مترامي الأطراف، تلبية لتطلعات الشعب السوداني.

وتستضيف جوبا محادثات السلام بين فرقاء السودانيين من الحكومة وتحالف الجبهة الثورية، الذي يضم نحو 7 فصائل مسلحة، بجانب الحركة الشعبية قطاع الشمال بقيادة الجنرال عبدالعزيز الحلو، التي تسيطر على مناطق واسعة بولاية جنوب كردفان.

وانعقدت الجلسة الافتتاحية في قاعة الحرية بالعاصمة جوبا، بحضور رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول عبدالفتاح البرهان ورؤساء جنوب السودان سلفاكير ميارديت، وأوغندا يوري موسفيني، وكينيا أهيرو كنياتا، ورئيسي الوزراء المصري مصطفى مدبولي، والإثيوبي آبي أحمد، وممثلين دوليين وأفارقة.

ويمثل الذين يشاركون في محادثات جوبا الحالية جميع الفصائل المسلحة في السودان، باستثناء حركة تحرير السودان بقيادة عبدالواحد محمد نور، التي تخوض حرباً في إقليم دارفور، والتي لم تحسم موقفها حتى الآن من العملية السلمية والانخراط في التفاوض من عدمه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

?>