عاجلمال و أعمال

بلومبرغ تكشف عن كارثة فى دبي .. ركود يعصف بالحى المالي

رصد تقرير لوكالة بلومبيرغ ركوداً ملحوظاً في المحال التجارية والمتاجر التي تنتظر مستأجرين لتشغيلها في أحدث توسعة للحي المالي في دبي، مشيراً إلى أن مركز دبي المالي العالمي لم ينجُ من ركود سوق التجزئة والعقارات في الإمارة.

وقال تقرير بلومبيرغ «يأتي ذلك في الوقت الذي يكافح فيه مركز دبي المالي لجذب المشغلين لتوسعة مشروع «غيت أفنيو» الذي أعلن عنه في 2016 وتبلغ تكلفته مليار درهم (272 مليون دولار)، وهو متنزه تحت الأرض يتزين بالرخام يربط المنطقة بالأبراج القريبة من خلال ممر سفلي بطول كيلومتر، ويحتوي على 200 متجر ومطعم، ولكن بعد 3 سنوات على انتهاء المشروع تم افتتاح 20 متجراً فقط منذ إطلاقه في يناير الماضي».

وأشار تقرير «بلومبيرغ» إلى أن الركود الحاصل في الإمارة انعكس على مركز دبي المالي العالمي، حيث غادره 6 من المديرين التنفيذيين في الأشهر الأخيرة الماضية.

ونقلت الوكالة عن رئيس قسم التسويق في مركز دبي المالي العالمي بيمان العوضي «أؤكد أن هؤلاء غادروا للبحث عن فرص مهنية أفضل، سواء محلياً أو دولياً، كما هي الحال في أي شركة متطورة، وقام المركز أيضاً ببعض التعيينات الرئيسية داخل الإدارة لدفع رؤيتنا إلى نصبح مركزاً مالياً من الجيل المتطور».

وقالت «بلومبيرغ» إن مركز الأعمال في الإمارة تأثر أيضاً كباقي القطاعات من الركود المطول في القطاع العقاري بسبب زيادة العرض وتباطؤ النمو الاقتصادي، ووفقاً لشركة «جي ال ال» للاستشارات العقارية فمن المتوقع أن تشهد دبي ارتفاعاً في مساحات التجزئة بـ42 في المئة بحلول نهاية 2021.

لكن «بلومبيرغ» ذكرت أن مركز الأعمال في الإمارة تأثر بتراجع أعمال البنوك العالمية في دبي (خصوصاً باركليز ودوتشيه) وتحول المركز إلى الشركات الأفريقية والآسيوية لملء المساحات المكتبية الشاغرة. وقالت: تقوم السلطات المالية في دبي بتقديم حوافز للمستأجرين في المراكز التجارية بما في ذلك إيجار مجاني للمتاجر والمطاعم لفترات محدودة، بالإضافة إلى استضافة أحداث ترفيهية مثل دروس اليوغا المجانية وعروض كوميدية وحفلات موسيقية. وقال العوضي: لدينا ملء الثقة بإنشاء مجتمع أكثر حيوية، مما يبرز مركز دبي المالي العالمي؛ باعتباره الوجهة المفضلة لمتذوقي الفن والموسيقى والطعام والموضة.

وقالت «بلومبيرغ»: على الرغم من البداية البطيئة لـ «غيت أفنيو» فإن مركز دبي الآن يمتلك خططاً بمليارات الدولارات لإضافة مساحات عقارية تعادل مساحة الحي المالي في لندن (كناري وارف) بمليوني قدم مربعة (1.2 مليون متر مربع) مع التركيز على التكنولوجيا والابتكار، وسيشمل المشروع أيضاً مساحات مكتبية بـ6.4 ملايين قدم مربعة بالإضافة إلى منازل ومتاجر وفنادق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

?>