مغربية تثير غضباً واسعاً بفيلم “إباحي” عبر “البث المباشر”

مغربية تثير غضباً واسعاً بفيلم “إباحي” عبر “البث المباشر”

مشاركة

تعيش الأوساط الاجتماعية في المغرب مؤخراً صدمة “غير مسبوقة” بعد انتشار مقاطع فيديو لشاب وفتاة يمارسان الجنس على الهواء مباشرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وتداول ناشطون مغاربة عبر “فيسبوك” مجموعة من الفيديوهات الصادمة تظهر شابًا وصديقته يمارسان الجنس عبر خدمة  البث المباشر الموجودة في الموقع الأزرق.

وأحدثت هذه الظاهرة الجديدة والتي تكررت أكثر من مرة، ضجة كبيرة في العالم الافتراضي بالمغرب وأثارت موجة غضب واسعة.

الفتاة بطلة الفيلم نشرته على حسابها بموقع “فيسبوك” ويقول ناشطون إنها مغربية تقيم في إيطاليا، وترغب في أن تروج لنفسها على أنها النسخة الجديدة من الممثلة اللبنانية الإباحية المعتزلة مايا خليفة.

وقالت إنها ستنشر مزيداً من الأفلام رداً على من ينتقد ظهورها في الفيلم الأول الذي لاقى استهجاناً واسعاً.

وعلى خلفية انتشار هذه الفيديوهات الجنسية، طالب محام شهير بهيئة الدار البيضاء، رئيس النيابة العامة بفتح تحقيق في هذه الظاهرة، والتدخل لحماية السلوك العام داخل المجتمع.

ووجه المحامي سعيد بوزردة، رسالة إلى رئيس النيابة العامة محمد عبد النباوي، أوضح فيها أن “الصور المستخرجة من فيديو مباشر يسجل ممارسات جنسية تحت أنظار عموم الأعضاء بمجموعة في “فيسبوك”، أثارت سخطًا كبيرًا وسط عموم مرتادي هذا الفضاء”.

وأضاف المحامي “أن هذه الفيديوهات كشفت النقاب عن بيوت دعارة جديدة خارج الرقابة الأمنية والردع القانوني، بحيث تناسلت التعليقات على احتراف واعتياد مسيري مثل هذه المجموعات على تمرير طلبات في شكل هزلي يكون مضمونها إظهار بعض من المفاتن للأصدقاء في المجموعة، ثم يتطور لتحديد مواعيد للمشاهدة المباشرة لممارسات جنسية وحميمية بين شباب وشابات يتم تعميمها لأعضاء المجموعة كافة”.

وأضاف أن “هذه الأفعال تدخل في عداد الجرائم المنصوص عليها في القانون الجنائي المغربي، وتفرض عليكم التدخل لحماية السلوك العام داخل المجتمع”.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

لا تعليقات

اترك تعليق